استقبلت معالي نورة الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية وtwofour54، يوم أمس (الأربعاء) في العاصمة أبوظبي، "شين سميث"، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "فایس ميديا"، المنصة الإعلامية العالمية المتخصصة للشباب، لمناقشة الخطط التوسعية للشركة في المنطقة، حيث تسعى "فايس ميديا" لإطلاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأولى من خلال افتتاح فرعاً لها في دولة الإمارات العربية المتحدة بالشراكة مع مجموعة موبي وسيتضمن المقر الشركة أحدث تقنيات البرمجيات المتنقلة والخطية.

وخلال الزيارة، تم مناقشة ما ستقدمه "فايس ميديا" لتلبية الاحتياجات المتزايدة من البرامج المخصصة للشباب على مستوى المنطقة، وذلك من خلال القصص ذات المصداقية والمحتوى المتميز الذي يتماشى من نمط الحياة في المنطقة ويراعي خصوصيتها وأولوياتها.

وقالت معالي نورة الكعبي: "إن اختيار شركة "فايس ميديا" لدولة الإمارات العربية المتحدة لتكون نقطة انطلاق لعملياتها على مستوى المنطقة، يؤكد المكانة التي تتمتع بها الإمارات وتميزها على صعيد استقطاب المؤسسات العالمية، مما يساهم في تلبية متطلبات السوق العربي المتزايدة لهذا الجيل والأجيال القادمة، وضمان إثراء المحتوى الرقمي بما يواكب أحدث الممارسات العالمية. 

وأضافت معاليها، "إن لإمارة أبوظبي مكانة إعلامية متميزة في المنطقة  لما تمتلكه من بيئة تنظيمية تمكن الشركات العالمية الطامحة للتوسع مثل شركة فايس ميديا، من العمل على إنتاج محتوى عالي الجودة والتواصل مع جمهرها المستهدف. 

وأكدت معاليها، بأن twofour54 تلعب اليوم دوراً رائداً في تنمية قطاع الإعلام في دولة الإمارات، مشيرة إلى تطلعها للتعاون مع شركة "فايس ميديا" عند بدأ عملياتها.

وبدوره علق شين سميث، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فايس ميديا، قائلاً: "نحن سعداء لإطلاق هذا المشروع المشترك في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعتبر مقر صناعة المحتوى الإعلامي على مستوى المنطقة، حيث  سنعمل على بناء استديو إنتاجي وتحريري فريد من نوعه، والذي من شأنه أن يدعم جهود الشباب من صناع الأفلام والصحفيين والمنتجين من كافة أرجاء المنطقة،  مما سيمنح الأعداد المتزايدة من جمهور الشباب المعيار الذهبي لإنتاج  التطبيقات والبرمجيات الرقمية ."

ومن جانبه قال سعد محسني، مؤسس شركه "موبي" ورئيس مجلس إدارتها: لقد أدركنا منذ عقود، المستقبل المزدهر لدولة الامارات على الصعيد الاعلامي، لذا اتخذنا قرار نقل مقرنا الإقليمي إليها، وذلك لما توفره من بيئة جاذبه وداعمة للشركات خاصة في المجال الاعلامي. 

وأضاف: " تعد شراكتنا مع "فايس ميديا" في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا،  بمثابة فصل جديد لنجاحاتنا في دولة الامارات. ونطمح من خلال تواجدنا هنا الاستفادة من احتضان الدولة للمقرات الرئيسية لكبري المنصات الإعلامية في المنطقة، ونتطلع إلى مزيد من فرص التعاون لتعزيز صناعة الإعلام محلياً وإقليمياً."