شاركت مجموعة "اينوك" في فعاليات "ساعة الأرض 2017" التي يحتفل العالم بها يوم 25 مارس 2017 بين الساعة 8:30 و9:30 مساءً، وذلك في خطوة تؤكد التزامها المستمر بمبادرات التنمية المستدامة، وبما ينسجم مع أهداف المبادرة الرامية إلى خفض استهلاك الكهرباء.

 

أطفئت "اينوك" جميع الأنوار غير الأساسية لمدة ساعة كاملة في الساحات الأمامية لمحطات التزود بالوقود ومنافذ التجزئة ومحطات تبديل الزيوت وغسيل المركبات وأنوار الإعلانات في محطات الخدمة التابعة لها والبالغ عددها 115 محطة.

 

وأطفئت "اينوك" كذلك كافة المعدات والأجهزة الكهربائية والأنوار غير الأساسية في المقر الرئيسي لها وفي كافة الشركات التابعة لها بمناسبة ساعة الأرض، لتساهم مشاركة المجموعة في هذه الحملة العالمية بخفض استهلاك الكهرباء.

 

بهذه المناسبة قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "لطالما أكدنا التزامنا الراسخ على مدى السنين الماضية ببذل كل جهد ممكن،  لتكن عملياتنا رافداً حقيقياً لرؤية "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولا شك بأن المشاركة في مبادرة رمزية مثل "ساعة الأرض" تتيح لنا المساهمة بدور فعال في تسليط الضوء على عدد من أهم القضايا البيئية التي يُعنى بها العالم اليوم، وتعد مشاركتنا بهذه الحملة من المبادرات السنوية التي نتطلع من خلالها إلى تعزيز الوعي العام بأهمية اتخاذ كل التدابير اللازمة لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة على كافة المستويات".

وشاركت "اينوك" في فعاليات ساعة الأرض التي نظمتها هيئة مياه و كهرباء دبي في منطقة الخليج التجاري بمجموعة من الفعاليات و الأنشطة العائلية التي ساهمت برفع الوعي البيئي.

وتُعَد "ساعة الأرض" من أهم المبادرات البيئية في العالم، وتهدف إلى تعزيز وعي المجتمع بمخاطرالاحتباس الحراري، وتشجيع الأفراد والمؤسسات على تبنّي منهج مسؤول في استهلاك الموارد البيئية، وتعزيز الممارسات البيئية الخضراء وكفاءة استهلاك الموارد الطبيعية حول العالم.