دبي _  أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً سلسلة من الدورات التدريبية الجديدة لتعريف ممثلي مجتمع الأعمال في دبي بمزايا التجارة الإلكترونية، وكيفية الاستفادة الأمثل من منصة غرفة دبي- مجموعة علي بابا لتعزيز التجارة الإلكترونية ونجاح أعمالهم.

 

وتأتي هذه الدورات التدريبية ضمن جهود غرفة دبي للترويج لمفهوم التجارة الذكية انسجاماً مع مبادرة تحويل دبي إلى أذكى مدينة عالمياً، حيث ستساهم منصة غرفة دبي- مجموعة علي بابا في تحفيز التحول الذكي للتجارة، ومساعدة التجار على ممارسة الأعمال مع شريحة واسعة وموثوقة من التجار عالمياً.

 

وحضر الدورة التدريبية الأولى، التي عقدت مؤخراً في مقر الغرفة، 12 شركة محلية مختصة في مجال بيع وشراء المنتجات المختلفة مثل المعدات الطبية والصحية، وزجاجات تعبئة المياه، وأدوات التصفية والتقطير، والبلاستيك، والمنتجات التكنولوجية، حيث هدفت هذه الدورة إلى تعريف المشاركين حول كيفية إنشاء حسابات شخصية على منصة علي بابا Alibaba.com ، وكيفية تحميل المنتجات عبر المنصة بالإضافة إلى تعزيز وجودهم على المنصة.

 

وسوف تهدف الدورات التدريبية القادمة، التي ستقام في 26 و30 مارس، إلى تعريف المشاركين على أحدث الأدوات والحلول المقدمة للموردين، بالإضافة إلى كيفية إنشاء صفحة إلكترونية على منصة علي بابا، وكيفية تقديم النماذج والاستمارات، والاستفادة القسوى من المنصة عبر استخدام أدوات محددة مصممة خصيصاً لعرض منتجاتهم.  

 

واستعرضت الغرفة مجموعة واسعة من المزايا والفوائد للشركات التي تنضم للمنصة، وتشمل الحصول على شهادة " العضوية المصدقة" على منصة Alibaba.com، حيث تعتبر هذه الشهادة شهادة رقمية يمكن للشركات عرضها على حساباتهم مع مختلف منصات التجارة الإلكترونية، وتساهم هذه الشهادة في تعزيز سمعة أعضاء المنصة، وتفتح لهم آفاقاً واسعة في مجال التجارة الإلكترونية عبر إبراز اعمالهم وبضائعهم، وتعزز من ثقة المتعاملين والموردين والبائعين بهم، وتحسن فرصهم في عقد الصفقات.

 

وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أن هذه الدورات التدريبية تتماشى مع استراتيجية الغرفة الجديدة للفترة 2017-2021 والتي تركز بشكل رئيسي على تحفيز الابتكار والابداع في مجتمع الأعمال من خلال خدمات تضيف قيمة وجودة لبيئة الأعمال، مشيراً أن تنظيم لمثل هذه الفعاليات والدورات تنسجم كذلك مع استراتيجية تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً وتحسين القدرة التنافسية للإمارة وسهولة ممارسة الأعمال التجارية.

 

وأضاف رتاب: " من خلال تقديم الدعم والتوجيه اللازم للشركات في دولة الإمارات حول التجارة الإلكترونية، يمكننا مساعدة الشركات على بناء أساس قوي للتبادل التجاري مع مختلف التجار والموردين حول العالم، وهذا سيشجعهم على تبني التجارة الإلكترونية وأن تكون جزءاً من أعمالهم بالإضافة إلى اكتشاف فرص في الأسواق الجديدة."

 

وجدير بالذكر أن غرفة دبي وقعت مؤخراً مع مجموعة علي بابا للتجارة الإلكترونية اتفاقية شراكة جديدة حول إطلاق العضوية الذهبية الخاصة لمنصة علي بابا، حيث توفر العضوية مزايا عدة ومتنوعة لأعضائها مثل حصول الأعضاء من دولة الإمارات والسعودية فقط على خصم بنسبة  10% عند شراء العضوية الذهبية.

 

وتعتبر Alibaba.com منصة عالمية رائدة في مجال التجارة الإلكترونية حيث أن لديها 450 مليون مستخدم شهرياً من مختلف أنحاء العالم، ويتاجر ويبيع حوالي 100 ألف منتج وعلامة تجارية. وقد أقامت غرفة دبي شراكة مع منصة Alibaba.com خلال العام 2013 وعززت صلتها بها عبر تطوير بوابة مشتركة عنوانها الإلكتروني:

www.dubaichamber.com/alibaba، حيث تمنح هذه البوابة المشتركة لجميع الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة حصرية لدخول أسواق جديدة في مختلف أنحاء العالم.