ترأس سعادة د. أحمد عبد الرحمن البنا سفير دولة الامارات العربية المتحدة في نيودلهي اجتماعاً بين وفد مركز راشد للمعاقين برئاسة السيدة مريم عثمان الرئيس التنفيذي، ومجموعة "صن" التي تدير واحدة من أهم المؤسسات الإنسانية في الهند ولديها العديد من الفروع والورش التأهيلية للمكفوفين والمعاقين.

وأكد د. البنا على أهمية توثيق عرى التواصل الإنساني بين المراكز الخيرية والإنسانية في الدولتين بما يعكس متانة العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الصديقين، مؤكداً حرصه على دعم الفعالية التي تقرر إقامتها في نيودلهي، وتهدف أيضاً إلى تبادل الخبرات والورش التدريبية والتأهيلية التي تسهم في دمج المعاق في مجتمعات الأسوياء.

من جانبها قالت السيدة مريم عثمان إن هذه الفعالية التي تحظى بدعم لوجيستي من سفارتنا في نيودلهي ومن سعادة سفيرنا د. البنا الحريص على إبراز وتعميق الوجه الحضاري والإنساني لدولتنا الحبيبة، ودورها الأممي الرائد في العمل الخيري الهادف إلى سعادة الإنسان ودعم الفئات الأقل حظاً.

وأكدت السيدة مريم عثمان أن التحضيرات تجري على قدم وساق لتقديم مركز راشد للمعاقين باعتباره نموذجاً للعمل الإنساني في دولة الإمارات، وسيتم عرض منتجات الطلبة في ورش التأهيل المهني، وسيكون لطلبتنا فرصة التعرف على ما يقوم به أقرانهم المعاقين في الهند، ومن المتوقع أن يحضر هذا الحفل لفيف من الشخصيات المرموقة من الإمارات والهند.

وقالت السيدة بانداري ممثلة مجموعة "صن" إن هذه الفعالية تقام لتحقيق أهداف سامية نبيلة يتطلع إليها الشعبين الصديقين وتؤكد في ذات الوقت على جوهر العمل الإنساني الذي يقفز فوق الجغرافيا ولا يعترف بالحدود، ولا يُميز بين لون وجنس، أو عِرق ودين، مؤكدة عميق شكرها وتقديرها لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة وسفيرها في نيودلهي ولمركز راشد للمعاقين الذي تجاوب مع المبادرة بإيجابية.