إذا كان لدى أخي أخ واحد فقط، فهذا يعني أن لديّ أخوين اثنين! وإذا كان لدى أخي أختان اثنتان، فهذا يعني أن لديّ أختاً واحدة فقط! بما يدل على أن كل واحدٍ منا لديه ثلاثة أخوة، بينما لدى والدينا أربعة أبناء! عموماً، لقد كانت هذه مجرّد معادلة، بحسبةٍ أظنّها عادلة، لكن ذلك لا يهم، لأنهم هُم كل ما يهم.

يمنعون الحب كُرهاً، ويمنحون الكراهية حباً، فيعشقون الكره ويكرهون العشق، وكأنهم يعيشون تاريخ الموت بحذافيره، ويدفنون جيولوجيا العيش وأحافيره! ويفجّرون شريان الألم بنوافيره، لأخاف على أشجاري من عصافيره! هناك، حيث يُعتبر البُغض في بلاد المحبة غربة، بينما تُعدّ المحبة في بلاد البُغض وطناً!

بما أن أجسادنا تشعر بأرواحهم، وإن كانت أرواحهم لا تشعر بأجسادنا، أقول:

وجه الحزين يُؤلمني، ووجه المنافق يَجرحني، ووجه المخادع يُقرفني، ووجه الكذّاب يُضحكني، ووجه الخائن يُغضبني، ووجه الحاقد يُرعبني، ووجه التافه يغيظني، ووجه السفيه يُحرِجني، ووجه العنصري يثيرني، ووجه السعيد يفرحني، ووجه الناجح يغبطني، ووجه المتفهم يريحني، ووجه الأمين يطمئنني، ووجه النوم يؤرقني، ووجه السهر ينعسني، ووجه القلم يلهمني، ووجه البيانو يعزفني، ووجه القمر يعرفني، ووجه طفلي يجهلني، أما وجه أمي فأعشقه ويعشقني.

حالياً وجهي غير موجود في وجهي!

الرؤية