المصدر: 

  • مصباح أمين ـــ رأس الخيمة

نفّذ المواطن أحمد محمد الدهماني مشروعاً ناجحاً لإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية، وإنتاج مواد بلاستيكية تستخدم في صناعة سلع منزلية، بدعم من مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب برأس الخيمة.

وقال الدهماني لـ«الإمارات اليوم» إن فكرة المشروع بدأت عندما ذهب لزيارة مشروع أحد أصدقائه في سلطنة عمان لإعادة تدوير المخلفات. وتابع «بدأت أفكر في تطبيق مشروع مماثل وأكثر تطوراً يتلاءم مع المعايير البيئية».

وأوضح: «قدمت دراسة جدوى لمؤسسة سعود بن صقر للحصول على الدعم اللازم لإنشاء المشروع، إذ وفرت لي المؤسسة جميع الخدمات والاستشارات لتطوير المشروع».

وأضاف: «حصلت على إعفاء من الترخيص لمدة ثلاث سنوات، وإعفاء من الضمان البنكي، والعديد من التسهيلات المهمة التي أسهمت في افتتاح المشروع ونجاحه».

وأشار الدهماني إلى أن المشروع يسهم في حماية البيئة من خلال شراء القطع والأكياس البلاستيكية، وعلب الزيوت المستخدمة، بعد تعقيمها وتنظيفها، إذ يتم إدخالها في ماكينة لتحطيمها وخلطها، وإضافة بعض الألوان إليها، وصهرها في ماكينة الإنتاج.

وبيّن: «بعد صهر المواد البلاستيكية يتم تحويلها إلى خيوط بلاستيكية، وبعد ذلك إلى حبوب بلاستيكية صغيرة، ليتم تجميعها في عبوات، تمهيداً لتسويقها وبيعها إلى شركات تجارة مواد بلاستيكية».

ولفت إلى أن شركات المواد البلاستيكية تتولى صناعة الكراسي والطاولات البلاستيكية وأكياس القمامة، وحاويات القمامة، وأكياس العزل الحراري، وعبوات الزيوت، من الحبيبات البلاستيكية.

وذكر أن المصنع يضم 12 عاملاً، ولديه خطة لتطوير خطوط الإنتاج، وزيادة عدد العمالة، وشراء ماكينات، لزيادة خط الإنتاج بتصنيع الكراسي وأكياس القمامة وعبوات الزيوت.