المصدر: 

  • معاذ كمبال – العين

قال رئيس اتحاد كرة القدم، مروان بن غليطة، إن لاعبي المنتخب الوطني والجهازين الإداري والفني ووسائل الإعلام على قدر المسؤولية في الفترة الرهانة من مشوار المنتخب في تصفيات المونديال، حيث الموعد مع مواجهتي اليابان وأستراليا في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، مؤكداً أن الأبيض يعيش فترة مهمة في مشواره ومسعاه لتحقيق بطاقة الصعود إلى كأس العالم، مطالباً الجميع بدعم المنتخب لتحقيق حلم التأهل للمرة الثانية في تاريخ كرة الإمارات.

وطالب بن غليطة الجميع بضرورة العمل بروح جماعية، وتهيئة الأجواء للاعبين والجهاز الفني، وكذلك أهمية الاستفادة من الروح المعنوية والإصرار لدى لاعبي المنتخب للتأهل، وضرورة التعامل مع المباريات خطوة بخطوة، والالتزام بتوجيهات المدرب، كما طالب اللاعبين بعدم الخشية من أي منافس، والصبر والتركيز.

وأكد بن غليطة أن هناك تفاؤل كبير بقدرة المنتخب على تحقيق أهدافه خلال الفترة المقبلة، وتابع في تصريحات صحافية عقب مران المنتخب أول من أمس، بالعين: الفرق بين منتخبنا والمتصدر نقطة واحدة، الفرصة متساوية لدى كل المنتخبات، مجموعتنا أطلق عليها الحديدية، ونحن سعداء لأننا أنهينا المرحلة الأولى من التصفيات بفارق نقطة فقط عن المتصدر.

ويلتقي المنتخب 23 الجاري اليابان في العين، على أن يخرج لملاقاة أستراليا في 28 منه، وتتصدر اليابان والسعودية المجموعة الثانية بعشر نقاط، في حين تتساوى أستراليا مع الأبيض في النقاط التسع. وأضاف: الفوز في كل مباراة خطوة، لكنه لايضمن التأهل، من المهم الفوز في المباراتين القادمتين. وتابع: يجب عليك التركيز في جميع المباريات، نحن الآن نفكر في كيفية مواجهة اليابان، ومن بعدها لقاء أستراليا.

وأشار إلى أن بداية انطلاقة التحضيرات كانت مبشرة، وأن اللاعبين والجهازين الفني والإداري يعلمون المطلوب منهم، وأن على الجميع التكاتف خلال المرحلة الحالية من أجل تحقيق حلم التأهل للمونديال.

وأضاف: أتمنى التوفيق للمنتخب في جميع مباراته، كما أتمنى أن يحظى المنتخب بالدعم وتسخير كل الإمكانات الموجودة له خلال الفترة المهمة في مشوار التصفيات، من أجل مشروع الوصول لمونديال روسيا، كما ذكرت لكم كل شخص يقع على عاتقه دور يقوم به في هذه الفترة المهمة، المنتخب يحتاج إلى التشجيع، وأتمنى من كل شخص القيام بما يمكنه لدعم المنتخب.

وعن عدم خوض المنتخب مباراة تجريبية، قال: يعلم الجميع أن الفترة الراهنة شهدت إقامة الجولة الثالثة من أبطال آسيا، وكان هنالك نادي الوحدة والجزيرة مشاركان في يوم الثلاثاء الماضي نفسه، وبالتأكيد المدرب مهدي هو أعلم بظروف المنتخب والأجندة، وإذا كانت هنالك فرصة لإقامة تجمع لم يكن ليقصر في عمله. وحول التأثير الإيجابي من وصول دوري الخليج العربي لمحطاته الأخيرة تزامناً مع مباراتي المنتخب، قال «بقيت في البطولة خمس جولات، أعتقد أن اللاعبين خاضوا عدداً كبيراً من اللقاءات، وهذا بالتأكيد له دور إيجابي، كما ذكرت من قبل المنتخب أمامه الآن 14 يوماً هي الأهم في مشواره، وأتمنى من اللاعبين أن يكونوا على قدر الثقة».

وأكد أن النقاط المتقاربة بين منتخبات المجموعة لا تمثل ضغطاً على الأبيض في مشوراه في التصفيات، وقال: من وجهة نظري أنا أراه عاملاً إيجابياً، فرق النقاط القليل يمنح المنتخب إصراراً إضافياً، نحن من الكبار، والجميع يحسب لنا حساباً، ونحن واثقون بأن لاعبينا سيقدمون كل ما عندهم، ويستمرون في مشروع انتزاع بطاقة التأهل للمونديال.