دشن جمهور ومحبو الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور “هاشتاق” على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، لدعمها بعد القرار الذي صدر ضدها من نقابة الفنانين بسوريا، وأفاد بمنع دخولها لدمشق لتصوير مسلسل “قناديل العشق”.
وكانت سيرين قد أعادت نشر تغريدتين كتبتهما الصحفية إيمان ابراهيم عبر حسابها الشخصي على “تويتر” معلقة :”اليوم صار فينا نقول إنه سيرين عبد النور ممنوعة رسميا تفوت على سوريا ونقيب الممثلين لهلء ما إعطاها إذن لتصوير قناديل العشاق”.

وأضافت: “اتصلت بنقيب الفنانين السوريين زهير رمضان وخبرني إنه اللي بيغلط بحق الشام لازم يعتذر غلطة سيرين عبد النور إنها زارت الأطفال بمخيمات اللجوء”.

وغرد الإعلامي نيشان، داعما سيرين، وكتب :”سيرين عبد النور تبقى نجمة من ذهب 24 قيراط”.

وعبرت الفنانة ورد الخال عن رفضها للقرار المتخذ ضد سيرين معلقة: “اشتغلنا كتير بأعمال سورية وتجاربنا كانت إضافة للطرفين بتأسف من العم يصير مع الزميلة سيرين عبدالنور شو ما كانت الأسباب موقف مرفوض وبيعنينا كلنا”.

وعلق الإعلامي هشام حداد مغردا: “سيرين عبد النور بتبيض الوجه وين ما حلت أي قرار سلبي ما بينتقص من نجوميتك ولا بغير نظرة العالم العربي الك”.

ودعمت حنان علي سيرين عبد النور وكتبت: “أكيد الشعب السوري بمختلف انتماءاته مثل كل الشعوب العربية بيحبك لهيك قرار النقابة لا يمثل الشعب”.

وأعربت توبا عن دعم الكثيرين لسيرين معلقة :”كل اللي بيكتبوا هون مو بس متضامنين مع سيرين متضامنين مع كل مبدع سوري لأن قراراته الخاطئة مست الجميع”.

وأشار أنتوني إلى الموقف “غير المقبول” ضد سيرين وكتب :”نجمة الدراما العربية يصير فيها هيك، مش مقبول أبدا”.

وغردت حنين معلقة :”سيرين إضافة لأي عمل تشارك فيه ممثلة من الطراز النادر والله حرام ننحرم من شوفتها بالدراما السورية الأولى عربيا”.

روتانا