تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي تأكيد على دورها الريادي في تعزيز مكانة إمارة الشارقة على خارطة الأحداث الرياضية العالمية الكبرى، تنظم هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع الجولة الأوروبية لأساتذة الجولف، فعاليات بطولة الشارقة لأساتذة الجولف "سينيور جولف ماسترز"، التي تنطلق في 16 مارس الجاري، وتستمر لمدة ثلاثة أيام، ويستضيفها نادي الشارقة للجولف والرماية.

 

وتعتبر بطولة الشارقة لأساتذة الجولف خامس فعالية للجولة الأوروبية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيتم تنظيمها في الإمارة سنوياً حتى عام 2019، برعاية مباشرة من (شروق)، وبمشاركة عدد من أبرز محترفي اللعبة الأوروبيين، أمثال رونان رافيرتي، وجوس ريفيرو، وبول برودهيرست، وباري لين، وغيرهم من نجوم اللعبة.

 

وتعتبر بطولة الشارقة لأساتذة الجولف، التي تضم 3 جولات تتضمن 54 حفرة، جزءاً من الترتيب العام للجولة الأوروبية لأساتذة الجولف، وتقام تحت شعار "حيث تعيش الأساطير"، ويبلغ مجموع جوائز البطولة 425 ألف دولار أمريكي.

 

وتسهم البطولة، التي تشارك فيها أبرز المواهب في رياضة الجولف وأكثرها نجومية وعراقة، في تعزيز جاذبية دولة الإمارات العربية المتحدة ومكانتها الدولية في استضافة الأحداث الكبرى، كما تسهم في تسليط الضوء على الإمكانات الرائدة التي تتمتع بها الشارقة لاستقطاب وتنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى.

 

وتحظى البطولة التي سيتم بث فعالياتها على الهواء مباشرة إلى جميع أنحاء العالم، بدعم اتحاد الإمارات للجولف، ومجلس الشارقة الرياضي وستقام في الملعب الذي صممه بيتر هاراداين، أحد أهم مصممي ملاعب الغولف في العالم.

 

وقال سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق": "تعتبر بطولة الشارقة لأساتذة الجولف ثمرة جهود من العمل الدؤوب استمرت سنوات، استطعنا خلالها أن نمهد الطريق أمام استقبال الإمارة أحداثاً رياضية كبيرة ومهمة، من شأنها أن تضعها على خارطة الأحداث الرياضية الإقليمية والعالمية".

 

وأضاف: "تعد الجولف إحدى أشهر الرياضات الصاعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تنمو الاستثمارات التي تستقبلها الدولة من الرعاة والمنظمين العالميين لبطولات الجولف عاماً تلو آخر، وأصبحت الإمارات تتمتع بسمعة عالمية في هذا المجال، ونحن بدورنا في الشارقة سنعزز من هذه المكانة الكبيرة بتنظيمنا للبطولة، التي تعتبر إحدى جولات البطولة الأوروبية لأساتذة الجولف، ذات الشهرة العالمية الكبيرة".

 

وأوضح المدير التنفيذي لـ"شروق": "مشاركة (شروق) في تقديم هذه البطولة المهمة، تتماشى مع رؤيتها الاستراتيجية في الترويج للشارقة واحدة من أهم الوجهات الاستثمارية والسياحية، وكذلك واحدة من أهم الوجهات الرياضية الواعدة في المنطقة، حيث تتيح (بطولة الشارقة لأساتذة الجولف) لكل من أبطال اللعبة الدوليين والرعاة والشركات، وأيضاً الجماهير التي ستتوافد على الشارقة لحضور فعالياتها، فرصة التعرف إلى الوجهات المبهرة المتنوعة في الإمارة، والتمتع بمقوماتها ووجهاتها السياحية وأجوائها المثالية لممارسة الأنشطة الخارجية".

يشار إلى أن الجولة الأوروبية لأساتذة الجولف تعتبر حدثاً خاصاً باللاعبين الذين تجاوزا الخمسين عاماً، وترفع شعار "حيث تعيش الأساطير"، لتشكل بذلك منبراً لأكبر نجوم الجولف يضمن استمرار استمتاعهم بأجمل اللحظات الذهبية، وإبهاج المُعجبين والمشجعين، بشكل يليق بإنجازاتهم.