نظمت (فن)، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، والتي تتخذ من الشارقة مقراً لها، ورشة تصوير الخيول، شارك فيها عددٌ من طلاب مدرسة الوفاء لتنمية القدرات، ومركز أولادنا لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وجاءت الورشة التي أقيمت في نادي الشارقة للفروسية والسباق، بهدف تعليم الأطفال والطلبة، أساسيات التصوير الفوتوغرافي، وتعريفهم على الخيول، الذي يعتبر وسيلة علاجية لتطوير النمو النفسي للأطفال، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم، وتمكينهم من الاندماج الاجتماعي.

 

فقد تبنَّت الورشة، التي حملت عنوان تصوير الخيول، نموذج العلاج النفسي باستخدام الخيول، الذي يعد واحداً من الأساليب المعترف بها عالمياً في العلاج النفسي الفعال، للمساعدة في تعزيز النمو العاطفي لدى الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

ويسهم هذا النوع من النشاط في تعزيز التأثير الإيجابي لعملية التواصل مع الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية ثقتهم بأنفسهم، من خلال تمكينهم من التواصل مع الحصان، واللعب معه وتصويره، ومن ثم قيادته، الأمر الذي يعزز ثقة الطفل بذاته وبقدراته.

 

وقالت جواهر بنت عبد الله القاسمي، مدير مؤسسة فن: "تولي فن اهتماماً خاصاً بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف توفير فرص متكافئة لهم تضمن نجاح عملية دمجهم في المجتمع بشكل كامل، ونهدف من خلال هذا النوع من الورش، إلى دمج الأطفال في أنشطة ترفيهية وعلاجية تسهم في الكشف عن هوايات ومواهب جديدة كامنة لديهم".

 

وأضافت: "نبذل جهوداً متواصلة لتمكين الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال ورش العمل، والمخيمات الموسمية، والمهرجانات السينمائية، وغيرها من الأنشطة الفنيّة لمساعدتهم على صقل مهاراتهم الإبداعية وتقديم كل ما يلزمهم من التوجيه، والرعاية، والدعم".

 

وقدم مدربو الورشة عدداً من الأنشطة الخاصة للطلبة، بما في ذلك جلسة تصوير الخيول تحت إشراف وتوجيه مدرب التصوير، وفي الختام خاض الطلاب تجربة ركوب الخيل بجولة قصيرة تمتعوا خلالها بالمناظر الطبيعية للنادي.

 

وقدم ضيافة الورشة مقهى وحلويات غوسيب الذي يحرص على المشاركة والتفاعل مع مختلف الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والمعرفية الهادفة.

 

يشار إلى أن مؤسسة فن تأسست في نوفمبر 2012، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لتشكل نواة العمل الإعلامي والإبداعي المتميّز للأطفال والناشئة على مستوى إمارة الشارقة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.

وتهدف المؤسسة إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات وعرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم. وتسعى كذلك لتحقيق هدفها الأسمى والذي يتمثل في دعم وتشجيع المواهب من خلال هذه المهرجانات والمؤتمرات وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، إضافة إلى تشكيل شبكة من الشباب الموهوبين والواعدين الذين يمكنهم تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.