أ.ش.د - أخبار شرطة دبي:

شهد العقيد عبد الرحمن العويس، رئيس المكتب الفني لمجلس مكافحة المخدرات ، ختام دورة "إعداد مدربين لتثقيف الأقران" التي ينظمها مركز حماية للتدريب الدولي في الإدارة العامة لاسعاد المجتمع في جامعة الغرير بالتعاون مع البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات "سراج"، بحضور العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، رئيس اللجنة الوطنية العليا للوقاية من المخدرات، وعدد من الضباط وهيئة التدريس بالجامعة.

وأشاد العقيد عبد الرحمن العويس بالجهود التي يبذلها "مركز حماية الدولي" في إعداد كوادر مؤهلة علميا وميدانيا وفنيا في مجال مكافحة المخدرات على المستوى المحلي والعربي والدولي، وأدواره الأخرى في تشكيل قاعدة بيانات علمية، حول إحصائيات المخدرات على المستوى المحلي والإقليمي، والمساهمة في تدريب وتطوير العاملين في مجال مكافحة المخدرات ميدانيا وتوعويا، والسعي نحو توحيد المستوى المعرفي والمهني للعاملين، بما يحقق التفاهم والتعامل بلغة واحدة، وتصميم الدورات التدريبية الخاصة، طبقاً للاحتياجات الفعلية والإحصاءات المعتمدة، والتركيز على مواطن القصور وتقويتها، من خلال تلك الدورات.

واكد العقيد عبد الرحمن العويس على أهمية نقل المعارف والخبرات والتجارب الرائدة لمؤسساتنا الوطنية في القطاعين العام والخاص، حيث يعتبر ذلك جزءاً لا يتجزأ من مسؤوليتنا المجتمعية، وإيمانا منّا بأهمية تداول هذه الخبرات والمعارف، ودورها في تجويد الأداء، وصقل المهارات والخبرات.

ومن جانبه قال العقيد الدكتور إبراهيم الدبل إن هذه الدور تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم ، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، رئيس مجلس مكافحة المخدرات، ومتابعة سعادة اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي، وتوافقاً مع توجهات مركز حماية الدولي للتدريب بدعم مباشر من القيادة العليا في شرطة دبي، مشيراً إلى أن هذه الدورة تهدف إلى إعداد كوادر شبابية مؤهلة علميًا وميدانيًا وفنيًا في مجال مكافحة المخدرات على المستوى المحلي والدولي والعربي، بالإضافة إلى السعي نحو الريادة في تصميم البرامج التدريبية والتوعوية، وتحقيق جملة من الأهداف التفصيلية التي حددها المركز، ضمن خطته الاستراتيجية.

وأوضح العقيد الدبل أن البرنامج التدريبي الخاص بتثقيف الأقران، يعد من أبرز البرامج الرائدة التي تنفذها الإدارة العامة لاسعاد المجتمع، ممثلة في مركز حماية الدولي للتدريب  بالتعاون مع البرنامج الوطني للوقاية من المخدرات "سراج"، مؤكدا على أهمية البرنامج المتعلق بتثقيف الأقران والمصمم للمدربين الشباب، لتوظيف طاقاتهم وجهودهم، من خلال نشاطات تربوية منظمة بهدف تنمية معارف أقرانهم ومهاراتهم وتوضيح مواقفهم ومعتقداتهم، وجعلهم مسؤولين عن صحتهم وحمايتها.

وفي الختام قام العقيد عبد الرحمن العويس يرافقه العقيد إبراهيم الدبل بتوزيع الشهادات على خريجي الدورة متمنين للمنتسبين الاستفادة من الدورة والنجاح والتوفيق في عملهم وحياتهم.