شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة الحالية من بورصة السياحة الدولية ITB، التي انطلقت فعالياتها في العاصمة الألمانية برلين في 8 مارس الجاري، وتختتم (اليوم) 12 مارس، حيث استقبلت خلال أيامها الثلاثة الأولى المسؤولين وذوي الاختصاص بالقطاع السياحي من مختلف دول العالم، فيما فتحت أبوابها للجمهور خلال اليومين الأخيرين.

ترأس وفد الوزارة إلى بورصة برلين سعادة محمد خميس المهيري وكيل وزارة - مستشار الوزير لشؤون السياحة بوزارة الاقتصاد، وشارك فيها ممثلون عن مختلف هيئات السياحة المحلية في كل من أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان والفجيرة.

وقال سعادة محمد خميس المهيري إن هذه المشاركة تأتي في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات لتطوير قطاعها السياحي باعتباره أحد القطاعات ذات الأولوية في اقتصاد ما بعد النفط، والتي تدعم الاقتصاد الوطني وتعزز التنوع الاقتصادي للدولة وتدعم جهودها ببناء اقتصاد تنافسي مستدام يتوجه بقوة وتوازن نحو مرحلة ما بعد النفط، حيثتقوم الأجنحة الإماراتية المشاركة بالترويج للمنتجات السياحية المتميزة التي تمتلكها دولة الإمارات من تنوع طبيعي ومرافق سياحية ذات طراز عالمي وخدمات متقدمة وتقنيات مبتكرة في مجال السياحة، فضلاً عما تشتهر به من حسن الضيافة والانفتاح الراقي على العالم، الأمر الذي يضمن لزوارها تجربة سياحية غنية.

وأكد سعادة الوكيل المهيري أن السوق الألماني يعد من الأسواق العالمية المهمة في مجال السياحة والسفر، وأن بورصة برلين تمثل إحدى أبرز المنصات العالمية للترويج السياحي، ومن خلالها يسعى وفد الدولة المشارك إلى إيصال صورة جاذبة ومشرقة عن الإمارات كوجهة سياحية مفضلة، انطلاقاً من استراتيجية حكومية رائدة تقوم على التعريف بالمقصد السياحي الإماراتي الواحد، مع مراعاة الخصوصيات السياحية التي تتمتع بها كل إمارة وإبراز تنوعها الثري،

وأشار سعادته إلى أن عدد الزوار الألمان الذين قدموا إلى دولة الإمارات خلال عام 2016 زاد على 850 ألف زائر، وأن مثل هذه المشاركات ستسهم في زيادة أعداد الزوار القادمين من السوق الألمانية خلال عام 2017، فضلاً عن أنها تتيح مجالاً واسعاً للتواصل مع مختلف الهيئات السياحية العالمية المشاركة في البورصة، ما يعظم فرص التبادل السياحي ويعزز التعاون المثمر في هذا المجال على المستويين الحكومي والخاص.

إلى ذلك، شارك سعادة محمد خميس المهيري ممثلاً لدولة الإمارات في المنتدى الوزاري الذي تعقده منظمة السياحة العالمية على هامش فعاليات بورصة برلين الدولية للسياحة والسفر، والذي يتمحور موضوعه الرئيسي حول "السياحة المستدامة وطريق الحرير"، حيث ناقشت الوفود المشاركة أبرز الجهود التي تقوم بها المنظمة لتعزيز الأنشطة السياحية ودورها في دعم النمو المستدام في دول طريق الحرير وسبل التعاون بين هذه الدول ومختلف الدول الأعضاء في المنظمة لتنمية السياحة المستدامة محلياً وإقليمياً وعالمياً. 

وتعد بورصة السياحة الدولية ببرلين ITB أكبر بورصة سياحة في العالم، وقد افتتحت أعمالها معالي بريغته تسيبريس، وزيرة الاقتصاد الألمانية، وتشارك فيها أكثر من 10 آلاف جهة عرض من 180 مقصد سياحي حول العالم، ومن المتوقع أن يصل عدد الزوار الذين تستقبلهم أجنحة البورصة ومنصاتها المتنوعة إلى أكثر من 100 ألف زائر من المهنيين والمهتمين خلال الأيام الخمسة لفعالياتها.