أكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن «القواعد والأسس المتينة التي قام عليها اقتصاد الإمارات مكّنته من التعاطي بكفاءة عالية مع تحديات أفرزتها المتغيّرات العالمية المتلاحقة».

وأشار سموّه، خلال افتتاحه في أبوظبي، أمس، شركة «عملات للطباعة الأمنية»، بحضور سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، إلى اتباع دولة الإمارات استراتيجية تنموية تقوم على الموازنة بين الاستثمار في المستقبل، وتلبية متطلبات الحاضر، والاستفادة من دروس الماضي.

وتعدّ «عملات للطباعة الإمنية» شركة عصرية حديثة تلبي جميع احتياجات الطباعة الأمنية في السوقين المحلية والعالمية، منها طباعة الأوراق النقدية، وهي الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي.

تعزيز القدرات

وتفصيلاً، أكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن «دولة الإمارات ماضية في تعزيز قدراتها الاقتصادية، وفق توجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وبمتابعة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومن خلال استراتيجية عمل واضحة تحددت ملامحها في ضوء (رؤية الإمارات 2021)، لتؤكّد دولة الإمارات جدارتها نموذجاً للتنمية القائمة على الاستثمار في رأس المال البشري، والاقتصاد المتنوّع المستدام عالي الإنتاجية، لبلوغ الأهداف الطموحة لمستقبل حافل بالفرص يكفل السعادة لكل أفراد المجتمع». ونوّه سموّه بالجهود الوطنية المخلصة، التي تسهم يوماً تلو الآخر، في كتابة فصول جديدة ضمن سجل مجد الإمارات، مع كل إنجاز يتحقق على أرض دولتنا، مانحاً إياها مزيداً من القدرة على ارتقاء درجات أرفع من التقدم والازدهار، تأكيداً على الريادة الإماراتية في جميع الصعد التنموية، لتبقى دولة الإمارات على الدوام نموذجاً يحتذى في إطلاق وتنفيذ المبادرات الخلاقة، وتبني الأفكار المبدعة التي تضمن أرقى مستويات التميز. وأكّد سموّه أن «القواعد والأسس المتينة التي قام عليها اقتصاد الإمارات مكّنته من التعاطي بكفاءة عالية مع تحديات أفرزتها المتغيّرات العالمية المتلاحقة».

استراتيجية تنموية

وأشار سموّه إلى اتباع دولة الإمارات استراتيجية تنموية تقوم على الموازنة بين الاستثمار في المستقبل، وتلبية متطلبات الحاضر، والاستفادة من دروس الماضي، لتتكامل أركان منظومة التطوير والبناء بتطبيق أرقى المعايير والممارسات العالمية، سعياً للوصول إلى المستهدفات التنموية المنشودة، ضمن أقصر الأطر الزمنية، وبكفاءة عالية، ورؤية واضحة، ونتائج تخدم الناس.

افتتاح الشركة

وكان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، افتتح في منطقه خليفة الصناعية في إماره أبوظبي، أمس، شركة «عملات للطباعة الأمنية»، بحضور سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأزاح صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الستار عن المجسم التذكاري، إيذاناً بافتتاح المطبعة، وتفقد سموّه الأقسام المتخصصة للمطبعة، وتعرف إلى تجهيزاتها التي تعدّ من الأحدث عالمياً في مجال الطباعة الأمنية.

واستمع صاحب السموّ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومرافقوه، إلى شرح قدمه محافظ المصرف المركزي ورئيس جهاز الإمارات للاستثمار، مبارك راشد المنصوري، حول أعمال الشركة.

وفي ختام الزيارة، تسلّم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أول ورقة نقدية تطبع في المطبعة من فئة 1000 درهم، وهي من الفئة الأولى وتحمل الرقم (1).

حضر الافتتاح وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزير الدولة للشؤون المالية، عبيد بن حميد الطاير، وعدد من محافظي المصارف المركزية من دول المنطقة وكبار المسؤولين في الدولة.