لم تعلم المرشحة الرئاسية الفرنسية السابقة سيغولين رويال أن "ليون روبيرت دي ألستران"  البطل الذي تشيد بعظمته، والذي تحدثت عن إعلائه للقيم الفرنسية، وأنه كان مالكاً لسفينة في القرن الثامن عشر ورفض الاتجار بالعبيد ليس له وجود!

إذ اكتشف الطلبة الذين حققوا في أمر البطل الغامض، أن المرشحة جلبت معلوماتها عنه من  مقال على ويكيبيديا، بقي لثلاث سنوات دون تصحيح أو تدقيق في الموسوعة الشهيرة.

إذ يستطيع أي شخص الإضافة والتحرير في المعلومات التي تعرضها ويكيبيديا، فهي مفتوحة للجمهور، كما لا تشترط الموسوعة التسجيل لموقعها قبل إضافة أو تحرير المعلومات بها، لذا كثيراً ما يحدث هذا الخطأ في دقة المعلومات.

فيما يحاول القائمون على الموسوعة السيطرة على ذلك عبر منع بعض الصفحات من التعديل والتحرير المباشر من الجمهور، وتحديداً تلك التي يلاحظون أنها تتعرض للتخريب المستمر، إذ يقوم إداريو ويكيبيديا الذين يزيد عددهم عن الألف، بتتبع رقم IP الخاص بجهاز المخرب المبلغ عنه، ومعرفة مكانه تقريبياً، وحظره من التحرير المستقبلي، لكن، لا تنس إن لكلٍ حيله.

كما الرقابة على الموسوعة التي تؤكد هي نفسها أنها ليست مصدراً أولياً تتم بواسطة الجمهور، فهي تعتمد على محررين متطوعين، يراقبون آخر التغييرات، ويوقفون تخريب بعض المعلومات.

وعلى الرغم من كون ويكيبيديا أعظم موسوعة شاملة يشارك فيها الجمهور إلا أنها لا تعد مصدراً موثوق، لذا ليس من المستغرب أن الأساتذة الجامعيين يرفضون ذكر ويكيبيديا كمصدر في الأبحاث، إذ إن الاستشهاد بها يشبه أن تستشهد بموقع بحث "جوجل" وليس بنتائج البحث ذاتها.

إليك في هذا الموضوع، أشهر مصادر بديلة لـ"ويكيبيديا"، التي يُمكنك الاعتماد عليها بثقة في أبحاثك والحصول على معلوماتك، لتنأى بنفسك عن الوقوع في مثل هذا الموقف الذي ورد آنفاً عن المرشحة الرئاسية الفرنسية، إذ إن من يكتب فيها بالأساس ليس الجمهور وإنما خبراء متخصصون، وصحيح إن هذا ينقص شموليتها لمختلف المجالات، إلا أنه يزيد موثوقيتها.