في عملية هي الأولى من نوعها في لبنان والعالم، أفادت صحيفة "الجمهورية" أنّ القوى المختصة تمكّنت من ضبط عملية تهريب ضخمة وفريدة من نوعها على الحدود اللبنانية، قالت إنه "تمّ خلالها إلقاء القبض على خلية من الشباب والشابات، وفي حوزتها أكياس مموّهة تحتوي على كمّيات كبيرة من العهر والابتذال والرخص والعري والسخافة، بالإضافة إلى عدد من المؤخَّرات الاصطناعية والصدور السيليكونية الموصولة بصواعق كهربائية جاهزة للهزّ والخَلع عن بعد".

وبحسب صحيفة "الجمهورية"، قالت مصادر أمنية إن "الخلية كانت تُخطّط لضرب الاستقرار الثقافي والفنّي الراقي في البلد، عبر إثارة النعرات الجنسية وخلقِ حال من الفوضى والبلبلة في البلد، من خلال اختراق صفوف الجيل الصاعد والتغلغل في التلفزيونات والصُحف والإذاعات، لتفجير الأغنيات والفيديوكليبات المليئة بالإيحاءات الجنسية والتعابير النابية التي كانت ستَخدش لا محالة حياءَ اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم وتوجّهاتهم".

وأكّد مصدر رفيع فضّلَ عدمَ الكشف عن اسمه للصحيفة، أنّه "تمّ التحفّظ على المضبوطات بعد أن تمّ تحرير محضر فيها، قبل اقتياد المجموعة المخرِّبة إلى فرع التحقيق في مبنى وزارة الأخلاق".

تلفزيون الجديد