شدد نجم فريق العين والمنتخب الوطني، عمر عبدالرحمن (عموري)، على أن فكرة الزواج مؤجلة حالياً، لكونه يركز على تطوير أدائه وموهبته، ومساعدة فريقه على تحقيق أفضل النتائج في كل المسابقات، وذلك بعد أن عرضت عليه فتيات الزواج، خلال تعليقاتهن على صوره المنشورة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

وقال «عموري»، الذي لا يتجاوب مع تعليقات الفتيات عبر صفحته، التي يمتلك فيها أكثر من 877 ألف متابع، لـ«الإمارات اليوم»: «بالتأكيد مشروع الزواج في الوقت الحالي مؤجل، لكن إذا كان هنالك نصيب مستقبلاً، فلِمَ لا؟».

وأضاف «عموري» (26 عاماً): «طموحاتي مع كرة القدم لا حدود لها، وأرغب في الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، ويتوجب عليَّ بذل المزيد من الاجتهاد وتطوير موهبتي، من خلال التمارين وتغيير أسلوب لعبي، حتى لا أصبح مكشوفاً لدى المنافسين».

وأوضح «من عام لآخر قد يعرف الجميع طريقتك في التمريرة والمراوغة لذلك لابد أن أطور نفسي، على سبيل المثال في فترة سابقة لم أكن جيداً في الضربات الثابتة، لكن بالاجتهاد والتدريبات أتقنتها بصورة جيدة، وأتمنى أن أتعلم أشياء أخرى جديدة، حتى أطور أسلوبي».

ورداً على سؤال عن أفضل لاعب مواطن في الوقت الحالي، من وجهة نظره الشخصية، قال «عموري»: «سأكون صادقاً هنالك العديد من النجوم، مثل أحمد خليل وعلي مبخوت وإسماعيل مطر وهو لاعب غني عن التعريف، وهنالك أيضاً إسماعيل الحمادي، وكلهم نجوم ويساعدون فرقهم في تحقيق الفوز والمنافسة على البطولات وتحقيق الإنجازات للنادي».

وعن مقياسه لنجومية اللاعب، قال «عموري»: «من يساعد زملاءه ويصبح إيجابياً مع الفريق داخل الملعب يظل نجماً، من وجهة نظري وجود نجم واحد في الفريق لا يكفي، يجب أن يكون كل لاعب في الفريق نجماً، وأن يقدم المساعدة للآخرين في الفريق، هذا ما أشعر به حالياً في نادي العين والمنتخب الوطني، وبالتأكيد آمل أن يسطع نجم كل لاعب في أي فريق أو خانة يلعب فيها».

ولايزال نجم فريق العين متحسراً على ضياع لقب دوري أبطال آسيا في العام الماضي، بعدما كان الفريق قاب قوسين من التتويج بالنجمة الثانية في تاريخه، قبل أن يخسر «الزعيم» اللقب لصالح تشونبوك الكوري الجنوبي، بعد الخسارة ذهاباً في جينجو 1-2، والتعادل إيجاباً 1-1 في استاد هزاع بن زايد.

ويقول «عموري»: «من أكثر الأشياء صعوبة مرت بي، بخلاف تعرضي للإصابة في السابق، هو خسارة لقب دوري الأبطال، نحن راضون عما قدمناه في تلك المباراة، كنا نتمنى التتويج بالبطولة، لقد كنا قريبين منها بالفعل، وكل ما يمكنني قوله إن الخير في ما اختاره الله».

وينتهي عقد «عموري» مع فريق العين العام المقبل، بعدما كان قد جُدد التعاقد في فبراير 2015، ولم تبدأ أي مفاوضات مبكرة للتوقيع مع اللاعب الدولي، الذي يستعد لدخول عامه السابع والعشرين، في 20 سبتمبر المقبل.