للمرة الأولى في تاريخها، تنظم القافلة الوردية غداً (الجمعة) في منتجع ديزرت بالم بدبي من الساعة 2:00 ظهراً إلى الساعة 5:00 مساءً "مسيرة الفرسان الصغار"، التي تفتح الباب واسعاً أمام محبي الخيول والفروسية من الأطفال، الراغبين بالمساهمة في تعزيز الوعي بسرطان الثدي، فرصة المشاركة في المسيرة بخيولهم الخاصة.

 

ومن المتوقع أن تشهد مسيرة الفرسان الصغار، التي سيشارك فيها أكثر من 65 فارس صغير، إلى جانب مجموعة من طلاب "جمعية دبي لركوب الخيل لذوي الاحتياجات الخاصة"، أن تشهد إقبالاً كبيراً من قبل الأسر والأطفال، حيث تتضمن المسيرة العديد من الأنشطة والفعاليات الشيقة التي يمكن للأطفال الاستمتاع معها رفقة أقرانهم، مثل القلعة المطاطية، والرسم على الوجوه، وجدار الصور، وحديقة الحيوانات الأليفة.

 

 وتدعو القافلة الوردية الآباء والأمهات الراغبين في اشراك أطفالهم في المسيرة إلى تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكتروني www.pinkcaravan.ae/register/children-form.php، كما تدعو الأسر إلى اصطحاب أطفالهم وحضور "مسيرة الفرسان الصغار"، حيث تسهم مثل هذه الفعاليات في غرس قيم العمل الطوعي والإنساني في نفوس الأطفال منذ الصغر، وبالتزامن مع انطلاق المسيرة سيتواجد فريق القافلة الوردية الطبي في المكان نفسه لتقديم محاضرات توعوية عن سرطان الثدي للأطفال وأسرهم على حدٍ سواء.

 

ويأتي تنظيم "مسيرة الفرسان الصغار" ضمن الفعاليات المصاحبة لمسيرة فرسان القافلة الوردية السابعة، التي انطلقت في 7 مارس الجاري، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة من قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان تحت شعار "سبع سنوات.. لسبع إمارات"، بهدف تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وبأهمية الكشف المبكر عنه، وتقديم الفحوصات المجانية في جميع أنحاء دولة الإمارات.