احتفى مجلس دبي الرياضي بيوم المرأة العالمي من خلال حفل نظمه لمنتسباته من الموظفات صباح يوم الأربعاء (8 مارس 2017) في مقر المجلس بحي دبي للتصميم حضره سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام وجميع مدراء الإدارات والأقسام و منتسبي المجلس.

وأشاد سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي بدور المرأة الفعال في المجتمع والمكانة التي أصبحت تحتلها، وقال: "يكفي المرأة فخرًا أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" احتفل باليوم العالمي للمرأة، وشكرهن وقال أن المرأة شريكة في التنمية ومربية للأجيال وصانعة للتغيير ومحركة للتطوير في المجتمع، وتعد هذه الكلمات الرائعة وسام تشريف للمرأة".

وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي: "نجتمع اليوم في لقاء متجدد من كل عام لنحتفل بيوم المرأة العالمي، لنعبر عن امتناننا لدورها البارز وجهودها في المجتمع، ومهما شكرنا المرأة فلن نستطيع أن نوفيها حقها كاملًا، فالمرأة هي الآمال والسعادة والدفء الأسري، فدور المرأة كبير في كل مجالات الحياة في البيت والعمل وجميع قطاعات المجتمع، والتوجه الحكومي واضح تجاه المرأة فقد أعطت الحكومة المرأة دورها وما تستحقه من اهتمام، فحكومتنا تسعى دائمًا إلى تمكين المرأة في جميع المؤسسات الإماراتية، وباتت المرأة الإماراتية تتبوأ مناصب قيادية مهمة في معظم قطاعات الحياة، و تقود أكبر الطائرات وتقوم بالعديد من المهام اللوجستية، و نحن في مجلس دبي الرياضي فخورون بالكوادر النسائية الموجودة معنا اللاتي يمثلن إضافة كبير للعمل بالمجلس، فهن يحققن نجاحًا كبيرًا في العمل ويقدمن نموذجًا للمرأة العاملة ونموذج للنجاح في حد ذاته، ونجاحهن يعد تأكيدا للدور الكبير الذي تقوم به المرأة للعمل وللمجتمع ككل، ونتمنى التوفيق لكل منتسبات المجلس ولجميع النساء".

كما أشاد حارب بدور الأم والأخت والزوجة في دعم مسيرة الرجل إلى جانب قيامها بدورها المهني والحياتي على أكمل وجه.  

وكرم سعادة سعيد حارب منتسبات المجلس بتسليمهن باقات ورد مكتوب عليها عام مرأة سعيد، كما قام بقطع قالب حلوى معد خصيصًا لمنتسبات المجلس، كما التقط صورة تذكارية مع جميع منتسبات المجلس.