خطفت الفنانة التركية الشهيرة توبا بيوكستون المعروفة بـ "لميس"، الأنظار، في حفل افتتاح فيلم "حُمرة إسطنبول" الذي انتهت من تصويره مؤخراً برفقة مجموعة من نجوم الفن في تركيا، أبرزهم المثثل خالد أرغنش الذي قدم دور السلطان سليمان في المسلسل التاريخي الشهير "حريم السلطان".

وكعادتها ظهرت توبا خلال الحفل بإطلالة أنيقة، دفعت الصحفيين لتعقبها في كل مكان لالتقاط الصور لها، لتتصدر الفنانة واجهة الصحف والمواقع الفنية بفستانها الأسود الذي ارتدته ليلة الحفل.

وحاورت توبا عدداً من الصحفيين الذين تواجدوا في المكان بعد أن وجهوا لها أسئلة حول حقيقة إحضارها لمصفف شعر إيطالي لقص وتصفيف شعرها خلال تصوير الفيلم، إذ أكدت أن مخرج الفيلم هو من أحضره وليس هي، معبرة عن استيائها لـ"مبالغة وسائل الإعلام في تناول الموضوع"، على حد تعبيرها.

وحاول زملاء توبا في الفيلم ممازحتها أمام الصحفيين قائلين أنهم سيجلبون طبيباً للأسنان من فرنسا ليعالج أحدهم، ليبدأ الجميع بالضحك في إشارة لمبالغة الصحافة في نقل أخبارهم.

وعبرت توبا عن سعادتها وحماسها لمشاهدة الفيلم للمرة الأولى متمنية أن ينال إعجاب الجماهير.

 

ويشارك توبا الفنان خالد أرجينش "السلطان سليمان"، في بطولة الفيلم الذي يخرجه الإيطالي التركي فرزان أوزباتيك، كثاني أفلامه في تركيا بعد أكثر من 20 عاماً على إخراج فيلمه الأول "حمام" في مدينة إسطنبول.

وتدور أحداث الفيلم المقتبس من رواية تحمل نفس الاسم للمخرج ذاته، حول المغامرات التي عاشها كاتب تركي عاد ليستقر في مدينة إسطنبول بعد سنوات من الغياب.

وحصد الكليب الترويجي للفيلم أكثر من 700 ألف مشاهدة منذ نشره عبر موقع يوتيوب قبل أسابيع قليلة، وهو ما يشير لدخوله المنافسة داخل صالات السينما بقوة في تركيا.

ويتزامن عرض الفيلم مع استمرار عرض مسلسل "الجميلة والشجاع"، الذي تشارك فيه توبا بيوكستون إلى جانب الممثل الشهير كيفانتش تاتليتوغ "مهند" لأول مرة خلال مسيرتهما الفنية.

المصدر : HuffPost Arabi