عن خالة حنان: مجلة سيدتي

مرحبًا خالة حنان

ربما تكون مشكلتي سخيفة، ولكنها تزعجني جدًا

لديّ صديقة ولكننا تخاصمنا أنا وصديقتان معها، كل واحدة لديها سببها، وتلك الصديقة لديها صديقتان أيضاً، المشكلة أننا عندما أصبحنا شلة في الجامعة، صارت تلك البنت تحاول أن تأخذهن منا، والبنت مزعجة ولئيمة تدس السم في الكلام، والآن عندما رأت أننا سوف نصبح أصدقاء مع الفتاتين، أصبحت تتقرب منهما، ويبدو أنهما تأثرتا، لكننا لا نريدها أن تفوز بحركتها الحقيرة هذه. ماذا نفعل؟

( توتة)

النصائح والحلول من خالة حنان:

1 واضح يا توتة أنك تعانين من إزعاجات ومشاكل الشللية.

2 هذا الوضع سائد في جميع المجتمعات ووسط دوائر الشباب، خاصة حين تكون عناصر الشلة متقاربة بشكل غير عاقل، أي تعتمد على الاستحواذ والهيمنة وكسب زعامات بين أفراد الشلة.

3 لهذا فأول درس ينبغي لنا تعلمه في هذه المرحلة من عمرنا (وأعني أنت وصديقاتك) هو الاعتدال في العلاقات، فلا بأس من صحبة كبيرة لكنها تكون محدودة بمشاركات عامة وهوايات وتبتعد عن الجوانب الشخصية، فالحقيقة تقول إنه كلما كثرت الصحبة والشللية ابتعدت الصداقة.

4 أتمنى على ضوء كلام خالتك حنونة أن تعيدي النظر في علاقات هذه الشلة التي تجعل عالمك صغيرًا جدًا يتوقف على مفهوم الزعامة والسيطرة والتدخل الشخصي في خصوصيات تلغي حدود الكرامة وفرص التعاون، وهي أجمل ما يمكن أن نكونه في فترة العشرينات من عمرنا؛ كي نعيش حياة جميلة بتجاربها واكتشافها وثرائها أيضاً.

5 صدقي يا ابنتي أني لا أقول كلامًا في الهواء بل أريدك أن تستخدمي ذكاءك وتقلبي الطاولة على هذه الشلة، وتتزعمي مفهومًا جديدًا يحول الشلة إلى نادي فتيات جميل يتبادل المعلومات والهوايات ويمضي وقتًا جميلًا بعيدًا عن الأمور الشخصية. وفي نفس الوقت حافظي على صداقتك الوطيدة مع الصديقتين بعيدًا أيضاً عن الزعامة والتأثير السلبي والتنافس على استقطاب سخيف!!