شاركت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ولجنة أبوظبي للأفلام بوفد موحد في المنتدى الدولي لسياحة صناعة السينما في الهند، بهدف تسليط الضوء على مواقع التصوير الرئيسة والعروض والخدمات التي توفرها العاصمة في مجال صناعة الأفلام. وحضر المنتدى الذي  أقيم في العاصمة الهندية مومباي في الفترة من بين 23-25 فبراير، ممثلون عن هيئات وإدارات السياحة ولجان صناعة الأفلام والشركات المزوّدة بخدمات الإنتاج من مختلف أنحاء العالم.

 

وعرضت لجنة أبوظبي للأفلام خلال المنتدى نبذة عن برنامج الحوافز الإنتاجي الذي يقدم استرداداً نقدياً مجزياً، بالإضافة إلى المواقع المتنوعة والمتميزة للتصوير السينمائي في أبوظبي، وعوامل الإنتاج والدعم الفني المتوفرة.  

 

وقال جاسم النويس، مدير لجنة أبوظبي للأفلام: "سعداء بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة من خلال المشاركة في هذا المنتدى، حيث تضافرت جهود الطرفين من أجل الترويج لإمارة أبوظبي وما لديها من إمكانيات يتم توفيرها لفرق الإنتاج العالمية".

 

وأشار إلى أن العروض والخدمات الشاملة التي توفرها العاصمة أبوظبي تضمن النجاح لأي مشروع إنتاجي مهما بلغ حجمه، مؤكداً بأن برنامج الحوافز الذي يضمن استرداداً نقدياً بنسبة 30٪، ومواقع التصوير الرائعة التي تمتلكها أبوظبي، استطاعت استقطاب عدد من الأفلام البارزة خلال السنوات القليلة الماضية من بينها أفلام "حرب النجوم"، و"السرعة والغضب 7"، و"ديشووم"، و"بانغ بانغ"، و"بيبي". وختم النويس حديثه بالتأكيد على سعي اللجنة جاهدة لجذب المزيد من المشاريع الإنتاجية من الهند، التي تحتضن أكبر صناعة سينمائية في العالم وتنتج ما يقرب من 2000 فيلماً سنوياً، حيث يعتبر منتدى السينما الهندية الدولي لتعزيز السياحة منصة مهمة لتحقيق هذا الهدف.

 

من جهته أكد سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالإنابة: "تعد مشاركتنا في هذا المنتدى فرصة للترويج عن مقومات أبوظبي والطبيعية والتراثية، ومعالم الجذب السياحي التي تتمتع بها أبوظبي أمام صنّاع الأفلام الهندية، وتهدف مشاركتنا أيضاً إلى تسليط الضوء على المزايا التي تحظى بها عاصمة الإمارات كوجهة لتصوير الأفلام". مشيراً إلى أن الشراكة مع لجنة أبوظبي للأفلام ستتيح لنا اجتذاب المزيد من المشاريع الإنتاجية وتشجيع الشركات للقدوم إلى أبوظبي لتصوير أعمالها.

 

وقد سبق للمنتج السينمائي ساجد ناديادوالا، صاحب شركة "جراندسون انترتينمت"، الإشادة بما تقدمه أبوظبي من إمكانات وتسهيلات لتصوير الأفلام ووصف تجربته في تصوير فيلم "ديشووم" العام الفائت بالرائعة، لا سيما بوجود العديد من المواقع الاستثنائية في أبوظبي التي كانت تتناسب تماماً مع سرد وسيناريو العمل، وأكد ناديادوالا بأن الشركة المنتجة قامت باستكشاف الكثير من المواقع حول العالم قبل أن يقع الاختيار على أبوظبي.  وكما أشاد منتج العمل بالتعاون البنّاء بين طاقم "ديشوم" وفريقي عمل twofour54 ولجنة أبوظبي للأفلام.