أطلقت شرطة أبوظبي مبادرة جديدة لتسهيل قيود تسديد المخالفات المرورية للسائقين من خلال عدم ربط تجديد ترخيص المركبات بدفع جميع المخالفات المرورية المسجلة على الرمز المروري، وذلك في حالة وجود أكثر من مركبة مسجلة على السائق، والسماح للسائقين بدفع المخالفات المرورية للمركبة المراد تجديد ترخيصها من دون ربط ذلك بتسديد المخالفات المرورية لكل المركبات الموجودة في سجلهم المروري.

وأكد مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي العميد علي خلفان الظاهري، أن تلك المبادرة تصب في الجهود الهادفة إلى تشجيع السائقين الذين يملكون في سجلهم المروري أكثر من مركبة على الالتزام بقانون السير والمرور، ودفع القيود المالية المترتبة على مخالفاتهم المرورية وتمكينهم من تجديد ترخيص مركباتهم بعد فحصها فنياً، والتأكد من سلامتها، والذي يعد من الشروط القانونية للسماح للمركبات بالسير على الطرقات، كما أنه يسهم في توفير السلامة المرورية على الطرق.

وأشار إلى أن مبادرة عدم ربط دفع المخالفات المرورية للمركبات بالمخالفات المسجلة على الرمز المروري تعزز من جهود السلامة المرورية، كما أنها تعد خطوة مهمة ودافعاً للسائقين لمراجعة سلوكياتهم المرورية والتقيد والالتزام بالقوانين والنظم التي وضعت لضمان سلامتهم في المقام الأول.

وأوضح أن إجراء تلك الخدمة متوافر من خلال تطبيق خدمات شرطة أبوظبي الذكية في الهواتف المتحركة أو الموقع الإلكتروني أو على أجهزة سهل، وطلب تجديد ملكية المركبة بعد إجراء التأمين ودفع الرسوم من خلال خطوات بسيطة وبطريقة سريعة وسهلة.

وأشار الى أن تجديد ترخيص المركبات من الإجراءات القانونية المهمة، للسماح للمركبات بالسير، وذلك بعد إجراء الفحص الفني الشامل على تلك المركبات ومدى مطابقتها للاشتراطات القانونية لصلاحيتها، وكشف العيوب الفنية فيها، ومن ثم السماح لها بالسير على الطرق، الأمر الذي من شأنه المساهمة في تأمين السلامة حفاظاً على أرواح السائقين ومستخدمي الطرق.

الإمارات اليوم