افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، "مركز هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار" في مبنى مركز دبي لتأهيل المعاقين في منطقة القصيص، وذلك بحضور معالي نجلاء بنت محمد العور، وزيرة تنمية المجتمع، وسعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وعائشة الدربي، مديرة مركز دبي لتأهيل المعاقين، وعدد من المسؤولين.

وحضر من جانب هيئة كهرباء ومياه دبي كل من المهندس راشد بن حميدان، النائب التنفيذي للرئيس، قطاع توزيع الطاقة، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس، قطاع الابتكار والمستقبل، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، وعدد من الموظفين.

ويأتي افتتاح المركز ضمن جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في المسؤولية المجتمعية ودعم عام الخير وترجمة لاهتمام الهيئة بتأهيل المعاقين من خلال برامج ومبادرات فاعلة على أرض الواقع، تسعى من خلالها إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة لهذه الفئة وفقاً لخطط واستراتيجيات مدروسة متوافقة مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية، وذلك لتحقيق رؤيتها في مجال المسؤولية المجتمعية وإدماج ذوي الاعاقة في المجتمع، وإيجاد مسارات عمل جديدة يمكن من خلالها تذليل كافة العراقيل التي قد تعترض طريق دمجهم بصورة إيجابية في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع.

وبهذه المناسبة قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يأتي إطلاق المركز انسجاماً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله – بتعزيز الخدمة المجتمعية، ومبادرة "مجتمعي...مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول العام 2020، حيث تلتزم الهيئة كمؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي بترسيخ أسس المسؤولية المجتمعية من خلال المبادرات والمشاريع التنموية والمجتمعية، وتعتبر هذه النشاطات جزءاً لا يتجزأ من دورها المجتمعي كمؤسسة حكومية مسؤولة مجتمعياً، كما تعمل الهيئة على تلبية احتياجات كافة فئات المجتمع لا سيما ذوي الاعاقة بغية تحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي وخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة. ويأتي إنشاء المركز في إطار جهودنا لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، واستراتيجية دبي للابتكار التي تهدف إلى جعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم. وقد ضمَنت الهيئة أهدافاً استراتيجية ضمن خريطتها الاستراتيجية تعنى مباشرةً بالتركيز على استشراف المستقبل والابتكار الاستراتيجي وإسعاد جميع الفئات المعنية، وترسيخ التميز والإبداع، كما قامت بتطوير إطار عمل واستراتيجية متكاملة للابتكار لتحفيز وتطبيق الأفكار والمقترحات الإبداعية، واعتماد الابتكار والإبداع كركيزتان أساسيتان وقيم مؤسسية تتبناها الهيئة في عملها اليومي".

وأوضح سعادة الطاير: " يتضمن المشروع برامج ومبادرات مدروسة بعناية تعمل على توسيع مدارك ومعارف الطلبة المعاقين، وتشجعهم على الابتكار والإبداع والتعلم المستمر، بما يحقق رؤيتنا وخططنا الاستراتيجية في مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، ويدعم فئة الطلبة المعاقين وتمكينهم ليكونوا عناصر إيجابية فاعلة في المجتمع، حيث تسعى الهيئة لأن يكون المركز متميزاً إقليمياً وعالمياً، وأن يكون أيقونة للابتكار من حيث المساهمة في تنمية واستكشاف مواهب المعاقين ودمجهم في المجتمع".

وأشارت وزارة تنمية المجتمع إلى  أن المركز ينسجم مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"  لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم تركز على  بناء المواهب والقدرات الوطنية في مجال الابتكار  وخططها الاستراتيجية الهادفة إلى تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 لتمكين فئات المجتمع المختلفة وإشراكها بفعالية في التنمية المستدامة، حيث سيوفر بيئة مثالية تتيح لذوي الإعاقة استكشاف قدراتهم الابداعية وإمكانياتها في تحقيق الإنجازات، كما سيوفر منصة مثالية تتيح لهذه الفئة الاستفادة من التقنيات التكنولوجية الحديثة لإستلهام أفكار من شأنها تسهيل حياتهم وتدفع بالجهود الرامية إلى تسريع دمجهم بالمجتمع إلى أفاق جديدة، حيث يجسد "مركز هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار" نموذجاً متميزاً يحتذى به من الشراكة المجتمعية الفاعلة الرامية إلى دعم فئات المجتمع وشرائحه المختلفة، وذلك من خلال تطوير قدراتها وصقل مهاراتهم وإثراء معارفهم وخبراتهم العملية والعلمية التي تمكنهم من المشاركة في تحقيق مزيد من التقدم والازدهار  للدولة.

وتوجهت وزارة تنمية المجتمع بالشكر إلى هيئة كهرباء ومياه دبي على جهودها ودعمها لجميع المبادرات الهادفة إلى دمج ذوي الإعاقة في المجتمع المحيط وتفعيل مشاركتهم في تحقيق التنمية.

ويتضمن "مركز هيئة كهرباء ومياه دبي للابتكار" 8 أركان، هي ركن الخيال (الشاشة التفاعلية الذكية) ويدعم الخيال والابتكار لدى الطلبة من ذوي الإعاقة، وركن المبتكر الصغير، ويتضمن ادوات وأجهزة التعلم الحر لتنمية المهارات الحركية لدى الطلبة المعاقين من خلال استخدام هذه الادوات والاجهزة لصنع النماذج المبسطة للروبوتات والاشكال الهندسية والمجسمات المعمارية، وركن الطاقة الشمسية الذي يساهم في ربط المفاهيم البيئية بحياة الطالب المعاق من خلال حزمة من الأدوات البيئية المنتجة للطاقة الكهربائية مثل البيت الكهربائي، المروحة الكهربائية، السيارة الكهربائية وغيرها، وركن الرجل الآلي الذي يعتبر بمثابة المرحلة التأسيسية لتعليم البرمجة حيث يشتمل على عدة انواع من الروبوتات الحركية القابلة للتركيب مثل (الرافعة، الشاحنة، السيارات الآلية وغيرها) حيث يعمل الطلبة على تركيب القطع البلاستيكية للروبوت وفق استخدامهم الكتيبات او الحواسيب الالية.

كما يشتمل المركز على ركن NOW robot، ويعتبر بمثابة المرحلة المتقدمة لبرمجة الروبوتات، وهو عبارة عن إنسان آلي بطول نصف متر قابل للبرمجة بلغة بسيطة بحيث يستطيع ان يتحرك ويمشي و يتكلم بحسب نوع البرمجة، وركن الطباعة ثلاثية الأبعاد، ويعتبر القلب النابض للمركز، حيث يحتوي على أحدث طابعتين في مجال الطباعة الثلاثية الأبعاد لطباعة كل ما يجول في ذهن الطلاب من ذوي الاعاقة باستخدام تقنية المسح الضوئي للمجسمات مثل الأكواب والألعاب والفواكه، وانتاج القطع البلاستيكية التي يستخدمها الطلبة المعاقون في علاجاتهم مثل الجبيرة اليدوية و ومدعمات الأرجل وغيرها، وركن القراءة، وتم إنشاؤه تماشيــاً مع مبادرة "عام 2016.. عام القراءة"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لأن إعداد الأجيال للمستقبل لن يتأتى إلا بالعلم والثقافة والقراءة من خلال برامج ومبادرات مدروسة بعناية تعمل على توسيع مداركهم ومعارفهم، وتشجعهم على الابتكار والإبداع والتعلم المستمر، وركن خدمات هيئة كهرباء ومياه دبي  الذكية، وهو ثامن أركان مركز الابتكار ، حيث تتبنى الهيئة استراتيجية لدعم مبادرة "دبي الذكية" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى  والأسعد في العالم. ويساهم هذا الركن بتفاعل الطلبة مع برنامج أشر للطلبة من ذوي الإعاقة السمعية ، حيث يتعلم الطلاب التفاعل الحي مع مركز الاتصال في الهيئة.

ويهدف المركز إلى تدريب أكثر من 150 طالباً من ذوي الإعاقات المختلفة على التكنولوجيا الحديثة، وجمعهم في تخصصات تكنولوجية جديدة، وتوفير بيئة تعليمية محفزة ومبتكرة تمكنهم من الاندماج في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع. وتسعى الهيئة من خلال هذا المركز إلى جعله نموذجاً تعليمياً جديداً ومبتكراً قائماً على اعتماد الطالب على نفسه في التعامل مع الأجهزة المتطورة مثل الروبوتات، وتعزيز قدراتهم في مجال التفكير والإبداع والاستدامة، فضلا عن خلق فرص تعليمية فريدة من نوعها، وتأهيل الطلبة المنتسبين لدخول سوق العمل.

كما يهدف المركز إلى تنمية المعارف السلوكية والأكاديمية والإبداعية العامة للطلبة المعاقين بما يسهم في دمجهم في المجال العلمي والميداني، وإشراكهم في المبادرات المجتمعية على مستوى الدولة مثل مبادرات عام الخير، مبادرة غرس الخير، مبادرة الإبداع والابتكار الحكومي، مبادرة القراءة، مبادرة الاستدامة، وغيرها من المبادرات المختلفة. ويستهدف المشروع طلبة مركز دبي لتأهيل المعاقين ومراكزذوي الإعاقة على مستوى الدولة والعالم.

الجدير بالذكر أن هيئة كهرباء ومياه دبي تبنت مفهوم المسؤولية المجتمعية، وساهمت في العديد من المبادرات الاجتماعية على مختلف المستويات والمجالات، تعزيزاً لمسيرتها في الاستدامة وخلق أجيال مستقبلية قادرة على خدمة الوطن وبناء وتطوير المجتمع وتنميته، واستمرار تقدمه وتطوره.