حققت شركة الإمارات للسيارات (EMC) حلم كارل غرزيغورزيغ، والذي يعمل في وحدة تحكم الحركة الجوية في مطار أبو ظبي الدولي، بعد أن التقى هذا الأسبوع ببطل ركوب الدراجات الهوائية مارك كافنديش، في حلقة مرسى ياس.

 

وحظي كارل، الإنجليزي والمقيم في أبوظبي منذ فترة طويلة، بفرصة ركوب الدراجة الهوائية مع الأسطورة مارك كافنديش في مسار فورمولا 1، بفضل شركة الإمارات للسيارات والتي ترعى طواف أبوظبي 2017.

 

وفي تعليق له حول هذه التجربة الفريدة، قال كارل: " يعتبر مارك كافديش أحد أهم الرياضيين في مجال ركوب الدراجات الهوائية. ومرافقته كانت تجربة لا تنسى. لقد كان مارك لطيفاً جداً ومتواضعاً. وحاول ضبط سرعته لنتمكن من إجراء محادثاتنا أثناء ركوب الدراجة".

 

وأضاف قائلاً: " لقد طرحت عليه الكثير من الأسئلة التي أثارت اهتمامي مثل مخططاته للموسم المقبل، وكيف يهيئ نفسه قبل المشاركة في سباقات كبيرة وهامة".

 

وتابع: "عندما سألته عن مخططاته للموسم المقبل قال بأن هدفه الرئيسي الآن الفوز بسباق أبوظبي. وكان من الرائع ان يكشف عن أهمية هذا السباق بالنسبة له وعن المكانة المميزة التي تحتلها دولة الإمارات في قلبه".

ثم أضاف مارك بأن الموسم هذا العام كان قصيراً، وانه استمتع بركوب دراجته مثل أي شخص عادي، مشدداً على انه يشعر بالراحة والإنتعاش وبلياقة تامة لخوض مسابقات الموسم المقبل".

 

كارل، وهو من هواة ركوب الدراجات الهوائية، وعادةً ما يركب الدراجة في حلبة مرسى ياس، كان قد أنهى المسار وهو يحاول بكامل جهده ان يسبق بطله عند خط النهاية، وكان سعيداً بأداءه رغم ان مارك لم يحاول التفوق عليه.

 

وأضاف كارل: "لقد كنت هنا خلال العامين الماضيين لمشاهدة طواف أبوظبي، لكن تجربة مشاهدة هؤلاء الأبطال تختلف تماماً عن ركوب الدراجة معهم في نفس المسار. لقد كانت فرصة رائعة حقاً بالنسبة لي".

 

وتتولى شركة الإمارات للسيارات الموزع المعتمد لعلامة مرسيدس-بنز في أبوظبي والشركة الأبرز ضمن مجموعة الفهيم، رعاية طواف أبوظبي للدراجات الهوائية لعام 2017 للمرة الثالثة على التوالي، والذي نجح بالانضمام إلى الأجندة السنوية المعتمدة لسباقات الإتحاد الدولي للدراجات الهوائية في العام الماضي.

ويقام السباق وهو الوحيد في الشرق الأوسط ضمن موسم الإتحاد لهذا العام، من 23 وحتى 26 فبراير 2017 في العاصمة أبوظبي.

 

وقال السيد رامز يوسف، رئيس قسم التسويق والاتصالات في مجموعة الفهيم: " يسعدنا أن نقدم لأحد عملائنا فرصة لقاء واحداً من أبطاله والاستفادة من تجربته الخاصة. إن طواف أبوظبي هو حدث رائع ويعتبر مارك نجماً عالمياً في قمة مسيرته المهنية. وهو سفير عظيم لهذا الحدث ورياضته ونحن نتقدم بجزيل الشكر له على قضاء جزء من وقته الثمين مع كارل".