ترك برس

ربما يكون أكثر مهرجان رياضي تصويري ممتع ومليء بالأدرينالين في تركيا للمشاركين والمشاهدين هو مهرجان "هاي لاين" في  أنطاليا التركية، في أعلى نقطة لتسلق الجبال في تركيا. هذا المهرجان سيوفر فرصة لمشاهدة الآخرين أو تجربة المشي بأنفسكم على حبل بين نقطتين مرتفعتين، ومن أجل ذلك تم التنظيم المذهل في تلال غييبايري (Geyikbayırı).

للسنة الخامسة على التوالي، سيحضر مئات ممارسي رياضة المشي على الحبال، ومتسلقي الجبال ومحبي الألعاب الرياضية المتطرفة إلى تلال غييبايري للمشاركة في مهرجان "هاي لاين" الذي يستمر من 25 شباط/ فبراير وحتى 4 آذار/ مارس، حيث سيمشون على حبال تشبه حبال البهلوان التي تم إنشاؤها على ارتفاع 15 إلى 100 متر، والتي يشار إليها باسم "هاي لاين" (الخط المرتفع).

سرعان ما أصبح هاي لاين واحدًا من أكثر الفعاليات العالمية شهرةً لرياضة المشي على الحبال "هاي لايننغ" (highlining) وتحديدًا الأكثر تلونًا. سيستعرض مئات رياضيي المشي على الحبال المشهورين والهواة حيلهم وحركاتهم في جبال غيي بايري بأزيائهم الملونة بينما يستمتع الحضور بمشاهدتهم.

وسيضم المهرجان مشّائين على الحبال محترفين، ومحطمي الأرقام القياسية، ومتسلقي الصخور والمبتدئين الذي سيحظون بفرصة تجربة الرياضتين خلال هذا الحدث المستمر لثمانية أيام، وستكون هناك أيضًا ورشة عمل تعلم تدريبات الحبال والسلامة. وفي هذه السنة سيعلن 30 شخصًا أراجيح على خط عالٍ في "قافلة الأرجوحة".

جان شاهين ورفاييل ثومايل ونوري كايسيريلي أوغلو، منظمو كرنفال "هاي لاين" التركي (THC 2017) تحدثوا لصحيفة ديلي صباح عن المهرجان، وقالوا: "نحن فريق "سلاك لاين" تركيا، كان تطورنا ذاتيًا بينما كنا نمارس المشي على الحبال في الحدائق ومناطق تسلق الصخور. وقد بدأنا نعمل على ترويج الرياضة في الحدائق والرحلات والعروض داخل تركيا."

ولدى سؤاله متى بدأ بممارسة رياضة المشي على الحبال والتسلق؟  قال جان إنه بدأ ممارستها في 2010، ومنذ عام 2013 بدأ بممارستها في مناطق معينة في تركيا. وأضاف: "ولأن المشي على الحبال رياضة متصلة بتسلق الجبال فكلنا متسلقو جبال أيضًا. معظمنا تعرف على رياضة المشي على الحبال بينما كنا نتسلق الجبال."

كيف بدأ مهرجان "هاي لاين" التركي؟

يقول جان إن المهرجان بدأ مع الجولة العالمية للرياضي الأسترالي رفاييل ثومايل في عام 2012 على مواقع تسلق الجبال مع زوجته وكلبه، حيث اكتشف إمكانيات المشي على الحبال في غييبايري، وهي منطقة لتسلق الصخور مشهورة بين من يعرف أوروبا.

ثومايل قام بدعوة عدد من الرياضيين إلى تركيا لممارسة الرياضة في واحد من أجمل الأماكن حيث بدأ أول مهرجان. وفي سنواته الأولى كان كل المشاركين فيه من الأجانب، حيث بدأ جان العمل مع رفاييل في تنظيم هذا الحدث من عام 2013 فصاعدًا.

إذًا، ماذا يحصل في مهرجان "هاي لاين" التركي؟

جان شاهين: باختصار، هذه رياضة توازن بحيث تعقد الحبال بين قمتين مرتفعتين.

تُعقد في المهرجان كل سنة حوالي 20 حبلًا تمتد على ارتفاع 15 إلى 100 متر، ويمارس الرياضيون المشي فيما يشاهدهم الحضور ويمتعون أنفسهم بالمنظر المثير من الأسفل. ولأن المنطقة تعرف بأنها مكان لتسلق الصخور، فإن التسلق هو نشاط ثانوي خلال المهرجان يمارسه عدد الحضور سنويًا.

وإلى جانب المهرجان واحتفالات الافتتاح والختام، يشارك الحضور في أيام المهرجان بتجمعات موسيقية، حيث يُرحّب بإحضار المشاركين لأدواتهم الموسيقية إلى المهرجان، بينما يسود خلال المساء جو المخيم الكلاسيكي والاستمتاع حول النار.

كم عدد الأشخاص الذي يتوقع حضورهم إلى المهرجان؟

يشير جان إلى أن حوالي 200 شخص معظمهم من الأجانب يحضرون المهرجان سنويًا، ويتوقع العدد نفسه من المنتسبين لهذه السنة. ويأتي 80% من المشاركين في العادة من من أوروبا.

هل كان هناك حضور قوي من الذين لم يمارسوا المشي على الحبال من قبل؟

جان: "نعم بالتحديد في تركيا، هناك أناس لم يحظوا بفرصة تجربة المشي على الحبال من قبل ويريدون التعلم. وفي كل سنة ننظم ورش عمل للمبتدئين الجدد. هناك أيضًا من يحضر ليشاهد الحدث، فحقًا مشاهدة هذه رياضة مثيرة للإعجاب".

الهاي لايننغ هو جزء كبير من حياة جان اليومية عندما لا يكون المهرجان قائمًا. ويقول في ذلك: "هذه الرياضة الآن جزء كبير من حياتي، هي أكثر من مجرد هواية. في عطل نهاية الأسبوع وخلال الأسبوع، في الصيف والشتاء نحاول أن نقوم دائمًا بالصعود على الحبال."

أين تتواجد أفضل الأمكنة لتعلم هذه الرياضة؟

جان: "حديقة ماجكا ديموكرسي" (Maçka Demokrasi) في منطقة بشيكتاش بإسطنبول، حيث نذهب معظم الوقت لممارسة المشي على الحبال، ونجتمع تقريبًا كل نهاية أسبوع في فصل الصيف، ويأتي الناس لتجربة الرياضة والمتعة. كما نذهب إلى أماكن للتسلق في بالك أيالار في جبزة على أطراف إسطنبول."

كيف يمكن الإقامة لحضور المهرجان؟

يقع مكان المهرجان على بعد 25 كيلومتر من مركز مدينة أنطاليا على الحدود مع جبل سلفري وحدائق الترميسوس الوطنية، تتباهى غييبايري بأكبر جرف صخري في تركيا، بطول 4 كيلومتر تجعله جنة من الصخور للمتسلقين، وتضم أيضًا عددًا من الخيارات لإقامة المستلقين مع كابينات مختبئة في الجبال وخيم منصوبة على أراضيها العشبية

ومن أهم مخيمات المنطقة "جوسيتو" (Josito)، الذي سيستضيف بعض المشاركين والحضور في حفل الختام في 4 آذار/ مارس. وسيستضيف مخيم ريدو (Rido) حفلة الافتتاح وحديقة المتسلقين. وهناك أيضًا منشأتين تتوفر فيهما خيارات راقية أكثر ويرتادهما حشود المتسلقين. كل هذه المخيمات تقع  في مناطق ممارسة الرياضة على مقربة من الخطوط (الحبال) التي سوف تعقد.