• مدحت السويفي - دبي

أفاد مركز فضّ المنازعات الإيجارية، الذراع القضائية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، بأن «استخدام أطراف العلاقة الإيجارية لوسائل التراسل الحديثة، مثل رسائل (واتس أب) و(البريد الإلكتروني)، تكون لها حجية كقرائن (أدلة إثبات) يعتد بها عند إصدار الأحكام القضائية في المنازعات، شريطة أن يتم استجواب الأطراف المتنازعة بشأنها، وإقرارها في محضر القضية، بوجود رسائل متبادلة».

وقال قاضي استئناف أول رئيس المكتب الفني في مركز فض المنازعات الإيجارية، القاضي شهاب أحمد الشحي: «إن القرينة تعدّ من وسائل الإثبات غير المباشرة، وهو ما يجعل لرسائل (واتس أب) أو (البريد الإلكتروني) حجية، في حال وقع نزاع إيجاري بين مستأجر ومؤجِّر، وقام أحدهما بالاستناد إليها في حجيته على الآخر».

وأضاف: «القانون يجيز الاعتداد بهذه الوسائل، شريطة إقرار الأطراف المتنازعة باستلام هذه الرسائل التي تستخدم لإبلاغ أحد الطرفين بأمر ما متنازع عليه بينهما»، مشيراً إلى أن «المركز بتَّ في قضايا كثيرة استندت إلى هذه القرائن الجديدة، مع الأخذ بحجيتها».