بينما تحلم كل فتاة بليلة زفافها وتسعى جاهدة لبذل كل ما في وسعها لتكون ليلة مميزة وتتفاخر بها لتتذكرها على مدار عمرها بأكمله، قررت كاميليا الحلو أن تترك بصمتها لتصنع حفل زفاف مميز لم يشهده أحدا من قبل.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور زفاف ابنة مدرب الخيول الشهير محمود الحلو، والتي تنتمي لعائلة الحلو الشهيرة منذ سبعينيات القرن الماضي بالعمل في السيرك القومي، وتعد من أشهر العائلات التي عملت في مجال تربية وترويض الأسود والحيوانات المفترسة.

وأظهرت الصور العروس وقد أحضرت أسد صغير “شبل” معها داخل قاعة زفافها، إذ طلبت “كاميليا” من ابن عمها أشرف الحلو أن يحضر لها أسدا، وعند دخوله القاعة فر المدعوين خوفا من الأسد، ولكن بعد مرور الوقت عادوا لالتقاط الصور التذكارية مع العروسين والأسد.