تماشياً مع جهودها في تشجيع الفتيات والسيدات على ممارسة الرياضة، شاركت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، يوم أمس الأول، في فعاليات اليوم الرياضي الوطني، الذي يقام تحت شعار "الإمارات تجمعنا"، وينظمه مجلس الشارقة الرياضي في مختلف مدن الإمارة حتى العشرين من فبراير الجاري.

 

وحضر الفعاليات التي نظمتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في واجهة المجاز المائية، الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سعود المعلا، رئيس نادي الشارقة للشطرنج، وسعادة اللواء الدكتور أحمد الريسي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لليوم الرياضي، وسعادة علي سالم المدفع، نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة عبدالعزيز النومان، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وسعادة ندى النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، إضافة إلى أعضاء وموظفي مجلس الشارقة الرياضي ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وعدد كبير من زوار الواجهة.

 

كما نظمت مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في الصالة الرياضية التابعة لها، فعالية رياضية أخرى بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية في مدرسة خولة بنت ثعلبة للتعليم الأساسي والثانوي بالشارقة، وعدد كبير من طالبات المدرسة، إضافة إلى جمع من أهالي الطالبات والجمهور.

 

وقالت سعادة ندى النقبي: "جاءت مشاركتنا في هذه الفعالية الرياضية الوطنية ضمن جهودنا لنشر ثقافة الرياضة بشكل عام والرياضة النسائية بشكل خاص، تماشياً مع توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بتعزيز مشاركة المرأة في الرياضة، من أجل المحافظة على نمط حياة صحي، وتنمية قدرات الفتيات والسيدات الرياضية".

 

وأكدت النقبي أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة تسعى إلى توسيع مشاركة المرأة في الرياضة، وتطوير قدراتها في مختلف الرياضات، وتمكينها من المنافسة في المحافل الرياضية الإقليمية والدولية، مشيرة إلى أن مشاركة جميع الفئات المجتمعية في اليوم الرياضي الوطني، وخصوصاً السيدات والطالبات يثبت تزايد الاهتمام بممارسة الرياضة بينهن في إمارة الشارقة.

 

من ناحيتها أعربت جميلة عبدالعزيز المقهوي، مديرة مدرسة خولة بنت ثعلبة للتعليم الأساسي والثانوي، عن سعادتها بمشاركة أسرة المدرسة وطالباتها في فعاليات اليوم الرياضي الوطني، وأكدت على أهمية تشجيع الفتيات على ممارسة الرياضة، والمنافسة فيها مستقبلاً، خصوصاً أن إمارة الشارقة ودولة الإمارات باتت من أكثر دول المنطقة دعماً لرياضة المرأة وتشجيعاً لها على بناء وتطوير قدراتها في هذا المجال.

 

وتضمنت الفعاليات التي نظمتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في واجهة المجاز المائية والمواقع الأخرى التي استضافت اليوم الرياضي الوطني، العديد من الرياضات مثل الجري، وركوب الدراجات، وكرة السلة، وكرة الطاولة، والرماية، والقوس والسهم، والسباحة، والتي شهدت جميعها مشاركة كبيرة من أفراد المجتمع وخصوصاً الفتيات والسيدات، كما نظمت المؤسسة معسكراً رياضياً ونشاطات تعليمية وترفيهية.