دبي - إيمان الموصللي

* تحمل علامتك التجارية اسم "كهرمانة".. ماذا يعني هذا الاسم؟ وكيف وقع اختيارك عليه؟

- هذا الاسم مستوحى من الكهرمان، وهو عبارة عن مادة صمغية متحجرة ومأخوذة من الأشجار، ويستخرج الكهرمان من المناجم والبحار، وكذلك من الأشجار المفرزة للأصماغ الكهرمانية المتعددة، والتي توجد عادة في دول بحر البلطيق والمناطق المجاورة لها في أوروبا.

- أطلقت على علامتي التجارية اسم "كهرمانة" للدلالة على أنها موجهة للنساء، وكذلك لارتباط الاسم بساحة "كهرمانة" الشهيرة في بغداد، وأيضاً لأن اسم "كهرمانة" ورد في القصة الشعبية المعروفة بـ"علي بابا والأربعين حرامي".

* كيف قررت الدخول في عالم المجوهرات؟

- في الحقيقية أنا درست علم الكمبيوتر، ولكني لم أجد نفسي في هذا العالم، وفضلت التصميم عليه.

- زوجي هو صاحب محل أشهر للمجوهرات في الإمارات، ولعب دوراً كبيراً في دعمي وتشجيعي على دخول هذا المجال.

* ولماذا اخترت الكهرمان تحديداً؟

- يتميّز الكهرمان بألوانه الفاتنة التي تجذب كل من يراها، وعدا عن ألوانها المعروفة مثل البرتقالي والبني والأصفر، هناك أنواع نادرة منه لونها أزرق وأخضر وأحمر.

- يمكن إدخال الكثير من الأحجار أو المعادن معه، ولكن الأنسب هو الذهب، على اعتبار أن ألوانه من تدرجات اللون البني والأصفر، ولذلك فهو يثير سحر وإعجاب النساء دائماً.

* يقال أن للكهرمان فوائد صحية وتأثيرات نفسية.. هل هذا صحيح؟

- نعم، لحجر الكهرمان فوائد كثيرة، حيث يحتوي على كبريتات الهيدروجين، وهو يساعد على منح الراحة من خلال التخفيف من الشحنات السالبة.

- منذ آلاف السنين كان الفراعنة يستعملوه في الطب والبخور وللشفاء والتداوي أيضاً، ويقال أنه يخفف من الصداع ويبعث على التفاؤل.

* كيف يمكن المحافظة على ألوان الكهرمان وعدم تغيّرها مع الزمن؟

- يجب حفظ الإكسسوارات المصنوعة من الكهرمان في مكان مناسب، والابتعاد عن الحرارة والعطور.

- يجب وضعه في أكياس من المخمل والابتعاد عن الأكياس البلاستيكية، فعدم الاعتناء به بالشكل الصحيح قد يؤدي إلى تغيّر لونه.

* من أين تستوحين أفكار تصاميمك؟

- من أشياء كثيرة في الحياة: من الطبيعة، والسفر، والمعارض، ومن إطلاعي على آخر صيحات الموضة، وما تحبه المرأة.

- يلعب شكل الحجر أيضاً دوراً في اختيار التصميم، فالحجر الكبير مثلاً يناسب القلادة، والصغير للخواتم والأقراط.

- تصاميمي بشكل عام تشبه كثيراً المسبحة التي أقوم بتحويلها إلى أساور أنيقة تليق بالمرأة الباحثة عن التفرد، بالإضافة إلى تصميم المسابح العادية المطعمة بالفضة والذهب كي تلائم كلاً من الرجال والنساء.

* لديك أيضاً تصاميم للأطفال.. ألا يسبب الكهرمان خطراً عليهم؟

- الكهرمان حجر طبيعي، فهو لا يؤذي الأطفال في حال تم وضعه في الفم، على العكس له تأثير جيد عليهم، فهو يخفف الآلام، وهناك اعتقاد أنه يبعد العين والحسد.

- في تصاميم الأطفال، استعمل خيوطاً حريرية كي لا تؤذيهم، كما أختار الألوان الجذابة مثل الفسفوري حتى تكون القطعة أو الإكسسوار مناسبةً لجميع المناسبات والأعمار.

* كان لك السبق محلياً في إدخال الكهرمان إلى الإكسسوارات المنزلية.. ماذا تحديثنا عن هذا الأمر؟

- يتميز الكهرمان برائحة زكية، لذلك قمت بإدخاله في الشموع، وعلى الكؤوس، وغيرها من الإكسسورات المنزلية، ولاقت هذه التصاميم قبولاً واسعاً.

* لننتقل الآن إلى ألماس بازار، هذا المعرض الناجح الذي يقام منذ تسع سنوات.. كيف خطرت ببالكم فكرة تنظيم المعرض؟

- أشارك باستمرار في المعارض المتخصصة بالمجوهرات، داخل الإمارات وخارجها، وعندما أطلقت ماركتي "كهرمانة"، اقترحت عليّ إحدى الصديقات، إقامة معرض خاص بي، وبالفعل لاقى نجاحاً كبيراً.

- في السنة الثانية اشتركت معي عدد من الصديقات، كل في مجال تخصصها، مثل الملابس، والعبايات، والاكسسوارات، وأقمنا معرض "ألماس كوكتيل بازار" الذي لاقى تغطية إعلامية كبيرة.

- بعد ذلك أسسنا شركة تحمل اسم المعرض الذي يرتكز هدفه على الناحية الاجتماعية وتشجيع المواهب ودعم المشاريع الصغيرة، والحمد استطعنا النجاح، وأصبحت تشارك معنا أسماء ماركات عالمية.

* ما الذي يميّز المعرض عن غيره؟

- المعرض أولاً يسعى إلى تعزيز مشاركة المرأة في قطاعات العمل، بحيث تكون صاحبة مشاريع ناجحة ومربحة وقادرة على الاستمرار والانتشار.

- كذلك يتميز المعرض بحجم المشاركة الواسعة فيه من العديد من الدول، والتي وصل عددها إلى نحو 40 دولة على مدار الدورات التسع الماضية.

- من ناحية المعروضات، نعمل على توفير منتجات جديدةومختلفة لا تتوفر في الأسواق.

- كذلك يضم المعرض تشكيلة واسعة من المنتجات، التي تشمل الملابس والإكسسوارات والمجوهرات والأعمال الفنية والتجميل والطبخ المنزلي وغيرها الكثير.

* اختتمتم مؤخراً، الدورة التاسعة.. ما هي أبرز الشخصيات التي حضرت هذه الدورة؟

- أقيمت الدورة التاسعة برعاية الشيخة موزة بنت سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، التي شرفتنا بحضورها واهتمامها ودعمها.

- شهد المعرض حضور العديد من الشخصيات الدبلوماسية والإعلامية والفنية وسيدات المجتمع والأعمال.

- من بين الحضور الفنانة رويدا المحروقي، والفنانة القديرة فاطمة الجاسم، والفنانة أميرة الفضل، وسيدة الأعمال حكمت الكيتوب، والإعلامية والشاعرة شهد العبدولي، والإعلامية وفاء الصالح، والمطربة دومينك حوراني، والدكتورة بروين حبيب.

* وكيف وجدتم الإقبال والتجاوب مع هذه الدورة؟

- حضر المعرض أكثر من ألفي زائر على مدار يومين استمتعوا بتشكيلة واسعة من المعروضات المتنوعة إلى جانب الفعاليات الفنية والصحية والترفيهية التي أدخلت البهجة والفرح إلى نفوس الزوار.

- نجح المعرض الذي شارك فيه عارضون من 11 دولة هي: كندا، وقطر، والكويت، ولبنان، والبحرين، ومصر، والعراق، وليبيا، والجزائر، وسوريا، إضافة إلى الإمارات، وأقيم بالتعاون مع مركز راشد للمعاقين وشركة الصكوك الوطنية، في تعزيز حضور المرأة الإماراتية خاصة والعربية عامة في مجال الأعمال.

- تمكنا من تحقيق إنجازات متميّزة في العديد من المجالات الإنتاجية التي تشمل التصميم، والموضة، والأزياء، والصحة، والمشغولات الفنية، والعديد من الأنشطة ذات الصلة، والانطلاق في إقامة واحتضان الأعمال المذكورة من دولة الإمارات إلى دول المنطقة والعالم.

* ما هي طموحاتكم المستقبلية من هذا المعرض؟

- المعرض بات مطلوباً في الخارج، حيث لم تقتصر إقامته على دولة الإمارات فحسب وإنما شمل العديد من البلدان الأخرى مثل الأردن وكندا.

- نطمح خلال الفترة المقبلة إلى إقامة المعرض في عدد أكبر من الدول وفي مختلف قارات العالم، لدعم سيدات الأعمال الإماراتيات والعربيات.

- نتطلع أيضاً إلى توسيع مجالات اهتمامات المعرض، والتركيز على النوعية من خلال استقطاب المزيد من العلامات والماركات المعروفة.

* بماذا تنصحين السيدات العربيات اللواتي يتمتعن بموهبة ما؟

- أشجع النساء اللواتي لديهن موهبة على أن ينمين قدراتهن، فهناك دائماً طريقة للتعبير عن الذات وإبراز المواهب الحقيقية.

- كذلك أتمنى منهن تحويل هذه المواهب إلى مشاريع تقدم منتجات وخدمات مميّزة لتوفير مصادر دخل لهؤلاء السيدات.

* أنت أيضاً عضو في نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة بدبي... حدثينا أكثر عن هذا النادي؟

- تأسس نادي الإمارات لسيدات الأعمال والمهن الحرة في شهر يناير 2014، لمساعدة السيدات اللواتي لم تتوفر لديهن فرص لإبراز نشاطهن، لمساعدتهن في هذا المجال، والاشتراك مع باقي سيدات الأعمال بالتعاون في مجالات المهن الحرة والحرف المختلفة.

- يسعى النادي إلى تشجيع وتسهيل وتطوير الأعمال المتعلّقة بالمشاريع في ظل توجيهات الحكومة الرشيدة.

* وما الذي يقوم به النادي؟

- النادي يهدف إلى إيجاد أرضية راسخة لانعاش المشاريع من خلال التدريب والتأهيل والاستشارات ومساعدة سيدات الأعمال والمهن الحرة من المواطنات والمقيمات على تحقيق أحلامهن.

- نحن نركز اهتمامنا نحو الابداع لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وباب العضوية مفتوح أمام سيدات الأعمال والنساء المهنيات وصاحبات المشاريع والمبادرات المتميزة في مجال الأعمال.

 زينب إسكندر في سطور:

السيدة زينب كبة إسكندر (زوزو كهرمانة )

سيدة اعمال /  باحثة و مصممه بأحجار الكهرمان

ناشطة اجتماعية في المجتمع وفي وسائل التواصل الاجتماعي

من رائدات الأعمال ويتم دعوتها دائما لحضور اهم الفعاليات في الامارات

عضوة في نادي سيدات الامارات للأعمال والمهن الحرة

صاحبة فرع من محلات مجوهرات عدنان سكوير

صاحبة ومؤسسة ماركة كهرمانة للمجوهرات و الاحجار الكريمة Zozokahramana 

مؤسسة و منظمة معرض الماس بازار الداعم للمشاريع الصغيرة و الكبيرة و الذي اختتم ١٢ دورة على مدار ١٠ سنوات بنجاح في الامارات و خارج الامارات و الأخير كان في العاصمة البريطانية لندن Almasbazar

ولدت و ترعرعت بين العراق و لبنان وكندا. اكملت دراستها في لبنان ، ثم تزوجت و انتقلت الى الامارات  و هنا بدأت مشوار عملها بالتشجيع من زوجها رجل الاعمال جاسم إسكندر.

و بدأت مشوار حياتها في سن مبكرة  و طورتها و اجتهدت  و حاجزت على جوائز و تكريم من عدة جهات  و مؤسسات داخل و خارج الدولة

منها

درع وتكريم وشهادة تقدير عن دعمها لمركز راشد للمعاقين من كل من الشيخ جمعه ال مكتوم ومديرة المركز السيدة مريم عثمان

شهادة شكر وتقدير من حكومة الشارقة دائرة الخدمات الاجتماعية للمساهمة بإنجاح حملة طيب خاطرهم لدار رعاية المسنين

شهادة شكر وتقدير من الشيخه فاطمة بنت حشر لدعمها جمعية سواعد الخير المختصة بدعم الأرامل والمسنين

درع وتكريم من قبل الشيخة موزة بنت سعيد آل مكتوم لدعمها المشاريع النسائية

درع وتكريم من سعادة خولة الملا رئيس المجلس الاستشاري بالشارقة

شهادة تقدير من مجلس دبي الرياضي لمشاركتها باليوم الرياضي للأيتام

عدة مشاركات فعالة في المجتمع ومنها مشاركة فعالة في مؤتمر قيادات المستقبل في دول مجلس التعاون تحت شعار من طموح التفوق إلى قمة التميز