أتقدم بأعمق مشاعر العزاء والمواساة لقيادتنا الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الأمارات وأولياء عهودهم، وعموم آل نهيان الكرام وإلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم في رحيل قائد الوطن وراعي مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، إن إنجازات الشيخ خليفة رحمه الله تشهد لها بقاع الأرض، وقلوب المحبين، والعاشقين لمعنى الوطن والمواطنة، وسيسجل التاريخ آثار الشيخ خليفة رحمه الله في رحلته عبر درب الشيخ زايد من التأسيس إلى التمكين، ثم إلى دار الخلود.
أسكنه الله فسيح جناته،
وإنا لله وإنا إليه لراجعون.