أعلن الاتحاد الدولي للملاكمة (AIBA) خلال الاجتماعات التي عقدت في بلغراد على هامش بطولة العالم للملاكمة عن مجموعة من الإصلاحات التي تمثل تقدمًا كبيرًا في حوكمة الرياضة.

واستندت المقترحات على إنشاء وحدة نزاهة الملاكمة المستقلة بالارتكاز على التوصيات ذات الأولوية التي وضعها مجموعة من الخبراء المستقلين برئاسة البروفيسور أولريش هاس (SUI).

وقال رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة ، عمر كريمليف ، " فخور جدًا بالطريقة التي بدأ فيها الاتحاد الدولي للملاكمة التفكير في التغيرات التي تضمن اصلاحات جديدة لتقدم حقيقي للعبة نحو أفضل الممارسات في الحوكمة وتقديم منافسات عادلة". وأضاف:"كونك محاطًا بأفضل الملاكمين في العالم هنا في بلغراد ، فمن المناسب التطلع لقيادة رياضتنا بالشكل الصحيح وأن نبذل قصارى جهدنا. ولابد من الاعتراف أن الاتحاد الدولي للملاكمة مر بالماضي بالعديد من التحديات الا اننا سعينا لحلها من خلال عملنا مع خبراء مستقلين للمساعدة في توجيهنا والآن يجب علينا أن نحتضن المستقبل بجرأة ".

وقد تضمنت القرارات الجديدة الموافقة المبدئية على إنشاء وحدة نزاهة الملاكمة المستقلة التي سيتم تمكينها للتعامل مع اي تلاعب خلال المنافسات أوإساءة الاستخدام والتحرش وفحص أهلية المتنافسين وغير ذلك من القضايا.

وسيتم الآن المضي قدمًا في وضع الخطط ومن المتوقع أن تصبح جاهزة في الوقت المناسب للحصول على الموافقة النهائية خلال كونجرس انتخابات الاتحاد الدولي للملاكمة والمتوقع أن يقام في الربع الثاني من عام 2022.

وسيتم تقديم المقترحات الخاصة بتشكيل مجلس إدارة الاتحاد الدولي للملاكمة وكل التغييرات المقترحة من خلال مؤتمر الاتحاد الدولي الذي سيعقد في 12 ديسمبر، من أجل اعتمادها بشكل نهائي في انتخابات العام المقبل. كما سيتم تنفيذ اختبارات أهلية معززة للمرشحين. ومن المتوقع أن ينظر مجلس إدارة الاتحاد الدولي للملاكمة AIBA في مزيد من التوصيات عندما تقدم مجموعة إصلاح الحوكمة المستقلة تقريرها النهائي خلال شهر نوفمبر.

وتعكس قائمة الأولويات القصوى الإجراءات الأكثر إلحاحًا التي سيتم التوصية بها في تقريرنا النهائي الذي شارف على الانتهاء والهدف منه هو تحسين حوكمة الاتحاد الدولي للملاكمة بشكل كبير.

من جهته قال رئيس مجموعة إصلاح الحوكمة البروفيسور أولريش هاس: "تستند قائمة الأولويات القصوى والتقرير النهائي إلى معايير مقبولة على نطاق واسع لأعلى مستويات النزاهة والحوكمة الرشيدة ، بما في ذلك ASOIF و IPACS". "بينما يجب مراقبة التنفيذ العملي الفعال لتوصياتنا بعناية بمصداقية مستقلة ، لذلك فإن قرار الاتحاد الدولي للملاكمة (AIBA) بتبني التدابير المقترحة من قبل مجموعتنا التي يمكن أن تكون بالتأكيد أساسًا للتغيير الحقيقي والإيجابي."

في سياق متصل تم إخضاع كل المسؤولين في بطولة العالم للملاكمة AIBA ، بما في ذلك الحكام والقضاة من قبل البروفيسور ريتشارد ماكلارين وفريق MGSS الخاص به ، للتحقق من خلفيتهم ضمن اعلى معايير التكنولوجيا المبتكرة. وتعاون الاتحاد الدولي للملاكمة مع شركة برايس ووترهاوس كوبرز ، التي تم تعيينها لتقديم تقييم مستقل للأنظمة والعمليات المستخدمة لاختيار المسؤولين وتعيينهم وتدريبهم واختبارهم وتكليفهم.

وختم رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة عمر كريمليف "نحن فخورون بالعمل الذي نقوم به لتعزيز ثقة الملاكمين وغيرهم في قدرة الاتحاد الدولي للملاكمة على تقديم منافسات عادلة وحوكمة جيدة. واضاف:"نحن نتفهم أن هذه الثقة قد تتطلب تقييمًا مستمرًا من قبل خبراء مستقلين يثق بهم على نطاق واسع. نرحب في الاتحاد الدولي للملاكمة AIBA بهذا النوع من التقييمات والتدقيق وسنواصل دعم المراقبة المستقلة والتقييمات بينما نعتمد وننفذ المزيد من الإصلاحات ، وأنا أشجع أي شخص لديه أي معلومات قد تساعدنا في ضمان منافسات عادلة للتقدم وإبلاغ البروفيسور ماكلارين وفريقه بها.