نتشرف اليوم بالانضمام إلى مختلف أطياف المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، لرفع علمنا، لنقف جميعًا تحية وإجلالاً له، كونه يمثل رمز وحدتنا، ويجسد تضحيات الآباء المؤسسين الذين اجتمعت كلمتهم على لم الشمل، واختيار علم واحد، يحشد الجميع نحو بناء وطن عزيز، ليذودوا عن الحمى، وليبقى العلم شامخًا عزيزًا بولائنا لقيادتنا وانتمائنا لثرى الوطن".
إن الاحتفال بيوم العلم هو تجديد لميثاقنا وعهدنا جميعاً بالتفاني في سبيل رفعة وطننا ومجده، كل في موقعه ومسؤولياته ووظيفته، وفي ساحة العلم والعمل والإنتاج حيث تبرز هذه المناسبة حرص نادي دبي لسباقات الهجن  على إبراز انتماء جميع موظفيها لعلم الدولة، من أجل تعميق مقومات المواطنة الصالحة، كما تسهم في ترسيخ ولاء أبناء الوطن لمرتكزات اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويجسد الاحتفاء بيوم العلم المبادئ التي تم ترسيخها في الثاني من ديسمبر 1971، لاسيما وأن الالتفاف حول العلم في هذا اليوم في جميع أنحاء الدولة، من الأفراد والمؤسسات الرسمية والخاصة، يعتبر تجديدًا.