: انسجاماً مع توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، باعتماد شعار "المرأة طموح وإشراقة للخمسين"، احتفالاً بيوم المرأة الإماراتية للعام 2021، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" العام 2021 "عام الخمسين" في الدولة، قامت "آفاق الإسلامية للتمويل"، المؤسسة الرائدة في القطاع المالي والتي تقدّم منتجاتٍ وخدماتٍ مالية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، بتنظيم محاضرة عبر تطبيق "زووم"، استضافت فيها الأستاذة فاطمة بو هارون، مدير إدارة القيادات والقدرات الحكومية في المجلس التنفيذي لحكومة أم القيوين، في تحية تقديرٍ واحترام لكل امرأةٍ إماراتية، ولأدوارها المتعدّدة والناجحة في جميع مجالات الحياة.

الأستاذة فاطمة بو هارون تناولت في كلمتها واقع تمكين المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونجاحاتها المتميّزة في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، وإثباتها قدرتها على إحقاق التوازن بين أدوارها المتعدّدة في الحياة. واستعرضت مسار التطوّر الذي شهده موقع المرأة في الدولة منذ تأسيسها، بتوجيه المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بإنشاء "الاتحاد النسائي العام" سنة 1975 برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وقالت: "خلال كل المراحل التي عاشتها البلاد، برهنت المرأة الإماراتية لذاتها ولمجتمعها وللعالم كلّه قدرتها على تحقيق الإنجازات الاستثنائية، وصارت مثالاً تتطلّع إليه نساء العالم في الطموح والإبداع والعطاء، بفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي مهدّت لها الطريق واسعاً للعمل وتعزيز حضورها الفاعل والمتميّز في شتّى القطاعات، وبفضل القوانين والتشريعات التي وضعتها حكومة الإمارات لتمكين المرأة، وفتح المجال أمامها واسعاً للمشاركة في جميع قطاعات العمل، بدءاً من التعليم والاقتصاد والصحة، مروراً بمساهماتها الفعالة في التحوّلات الإيجابية اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، وصولاً إلى تبوّئها أعلى المناصب في الدولة، وانضمامها إلى صفوف القوات المسلحة، ومشاركتها في إنجاح رحلة "مسبار الأمل" إلى المريخ". 
وأشادت الأستاذة فاطمة بو هارون بكل المؤسسات التي تساهم في تمكين المرأة، وخصّت "آفاق الإسلامية للتمويل" بالشكر لما تتخذه من قراراتٍ وإجراءاتٍ تندرج في دعم تحقيق أهداف وتطلعات حكومة الإمارات، والعمل على مواكبة رؤيتها الرشيدة وتطلعاتها للخمسين عاماً المقبلة.

راشد محبوب القبيسي، الرئيس التنفيذي في "آفاق الإسلامية للتمويل"، شكر الأستاذة فاطمة بو هارون وأشاد بما قدّمته ولا تزال من خلال المسؤوليات التي تتولاها، وقال: "باسم كل فردٍ في "آفاق"، نرفع أسمى آيات التقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، مقدّرين لسموّها رعايتها الكريمة والدائمة للمرأة، وحرصها الدائم على تمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات، ودعم جهود الحركات النسائية في الدولة بما يكفل إسهام المرأة في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وهو ما نلتزم به في "آفاق"، حيث تلعب المرأة دورها المثمر في مختلف المواقع، على قدم المساواة بينها وبين شريكها الرجل، استناداً إلى مؤهلاتها التي جعلتها تحتلّ أرفع المناصب في جميع القطاعات، ومنها القطاع المالي. منا للمرأة الإماراتية في يومها كل التقدير، ولا شك في أنها ستكون عند حسن ظنّ سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والقيادة الرشيدة للدولة، وستثبت على الدوام أنها تجسد الطموح والإشراقة في "عام الخمسين" وفي الأعوام المقبلة".

من جانبها، توجهت يسرا باقي، نائب رئيس أوّل، مديرة إدارة التسويق والسعادة في "آفاق"، بأعمق مشاعر الشكر والتقدير لـ "أم الإمارات"، وأثنت على الأستاذة فاطمة بو هارون لتلبيتها الدعوة إلى هذه المحاضرة، وقالت: "من خلال توجيهها باعتماد شعار "المرأة طموح وإشراقة الخمسين"، تثني سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك على طموح المرأة الإماراتية الذي لا تحدّه حدود، وعلى دورها المساهم في تعزيز روح التفاؤل بمستقبلٍ أكثر ازدهاراً وتقدّماً، في ظل رعاية القيادة الرشيدة للدولة التي أولت تمكين المرأة اهتماماً لم تسبقها إليه أيّ دولةٍ في العالم، ووضعت التشريعات والقوانين الداعمة لحقوقها، ووفّرت لها كل مقوّمات النجاح، من خلال منظومة برامج متكاملة تشكل حافزاً لها لإبراز طاقاتها الخلاقة والمبدعة التي كرّست حضورها الفعال في مختلف المجالات، التشريعية منها والتنفيذية والقيادية، وجعلتها تتبوأ أعلى المناصب في الدولة وتتحمّل مسؤولياتها بكل جدارة، وتحقّق ما لا يُحصى من إنجازات ونجاحات منذ تأسيس الدولة".
وختمت يسرا باقي بالقول:" نعاهد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ورئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم حكام دولة الإمارات وأولياء العهود بأن نبقى أوفياء لتوجيهاتهم وملتزمين بقراراتهم الرشيدة، ونتقدّم لكل امرأةٍ إماراتية بالتهنئة لمناسبة يوم المرأة، متعهدين أن نكون إلى جانبها في كل ما من شأنه دعم موقعها وتعزيز مسيرتها الفريدة لتبقى مثالاً للطموح والإشراقة، كما تريدها "أم الإمارات".