د. شفيقة العامري: أهمية إشراك الشباب في مبادرات وبرامج العمل الشبابي العربي
د.أبو غالي: تمكين الشباب العربي نحو تحرك ايجابي يسهم في صعود مؤشر التنمية
أبوظبي:
اختتمت مؤخرا احتفالية الشباب العربي باليوم العالمي للشباب، التي نظمها مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة في العاصمة المصرية القاهرة، تحت شعار"تمكين الشباب العربي نحو التحرك الإيجابي"، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وتحت رعاية جامعة الدول العربية.
وشهد الاحتفالية برئاسة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في جمهورية مصر العربية، السفير محمد أحمد الني أمين عام مجلس الوحدة الإقتصادية العربية، والدكتورة مشيرة ابوغالي مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة و الدكتورة شفيقة العامري أمين عام مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة، و عدد من كبار الشخصيات والحضور.
وقالت الدكتورة شفيقة العامري الأمين العام لمجلس الشباب العربي في الكلمة الافتتاحية :" إن تكريم مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة لمبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية - حفظه الله ورعاه-  " حياة كريمة " في اليوم العالمي للشباب يأتي في سياق متابعة متواصلة من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء المكتب التنفيذي للمجلس،  ونتيجة لهذه المتابعة تقدم عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس الشباب العربي بمقترح إختيار " مبادرة حياة كريمة " أفضل مبادرة تنموية وإنسانية بالوطن العربي ".
وأضافت الدكتورة العامري:" نؤكد أن مبادرة " حياة كريمة" تستحق التكريم والتقدير كونها أكبر مبادرة  تنموية وإنسانية  شهدتها مصر والعالم في العصر الحديث ، حيث وضعت القضاء على الفقر  ، والاستثمار في تنمية وبناء الانسان بالمفهوم الشامل على رأس أولوياتها، و استهدفت تحديث كافة جوانب الحياة لعدد 4584 قرية في جميع محافظات مصر، والتي تضم 58 %  من إجمالي سكان مصر، وركزت على الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والصحي والتعليمي والاقتصادي والسكني وكافة القطاعات الخدمية لتلك القرى" .
وتابعت بالقول:" نعلن عن تكريم مبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي " حياة كريمة " كأفضل مبادرة تنموية وانسانية بالوطن العربي".
وأكدت الدكتورة شفيقة العامري على أهمية تحديث وتطوير الانشطة الشبابية، وتعزيز إشراك الشباب بشكل أكثر توسعاً في تصميم وتخطيط واختيار المبادرات والبرامج في العمل الشبابي العربي خلال الفترة القادمة، واستشراف مستقبل البرامج الشبابية من خلال استخدام المنهجيات العلمية الحديثة لضمان مواكبة التوجهات ومحاكاة فكر الشباب.
ومن جهتها قدمت الدكتورة مشيرة أبو غالي جزيل الشكر لجمهورية مصر العربية، و فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لاحتضان الاحتفالية، مؤكدة على الدعم المستمر لتمكين الشباب العربي نحو تحرك ايجابي يسهم في صعود مؤشر التنمية، ويسهم في تقليص التحديات، مم جعل الشباب أكثر تأثيرا و عطاءا بخطوات ايجابية مثمرة.
و أشادت د. أبو غالي بنجاح فعاليات الإحتفالية، واستعراض تجارب ملهمة للشباب العربي المبدع، والمبادرات الشبابية في الدول العربية.
و أعلنت الدكتورة مشيرة ان الشباب العربي المشارك بالاحتفال قد دعا الدول العربية إلى الاقتداء بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي " حياة كريمة " واتخاذها نموذجاً يتم تعميمه على جميع الدول العربية وحذو التجربة المصرية  في التنفيذ مشيرة إلى أن إعلان القاهرة لاحتفال الشباب العربي باليوم العالمي للشباب قد تضمن
دعوة المجلس الوزاري لوزراء الشباب والرياضة العرب إلى دعم المبادرات الشبابية الهادفة إلى ترسيخ المواطنة والانتماء والداعمة لحركة التنمية والداعية للسلام والتسامح ووضع الأطر التنفيذية لها بشراكة وتعاون بين الشباب بالمجتمع المدني ووزارات الشباب والرياضة العرب ببلداننا العربية .
وتضمنت التوصيات مطالبة الشباب العربي بأخذ العبر مما حدث من حروب وصراعات دمرت بعض الدول العربية وأعاقت عملية التنمية وأطاحت بالكثير من أوطاننا، وراح ضحيتها الملايين من أشقائنا  العرب أطفال  وشباب ونساء وشيوخ مما أدى إلى تهديد مستقبل البلدان العربية.
 
و كذلك دعوة الشباب العربي للتحرك الإيجابي نحو نشر ثقافة السلام والتسامح والتشابك والتشارك في العمل علي توحيد الصف وتذليل التحديات ورفض العنصرية والفرقة ونبذ العنف والتطرف ومحاربة الإرهاب والحفاظ علي أمن واستقرار أوطانهم حاملين شعار " أمة واحدة .. شباب واحد  ..  انتماء وتنمية وسلام".