حصد "ياس مول"، مركز التسوق الأضخم في أبوظبي، الشهادة الذهبية من الاتحاد العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة المعني بتكريم الجهات التي تطبق أفضل المعايير والممارسات لخدمة أصحاب الهمم، وليصبح بذلك أول مركز يحوز على هذه الشهادة في العاصمة الإماراتية. وتُؤكد هذه الشهادة التزام "ياس مول" وجهوده في دعم المجتمع الإماراتي من خلال توفير بيئة شاملة لتجارب التسوق وتناول الطعام والترفيه.
وفي هذا الصدد، قال سعود خوري، الرئيس التنفيذي لأصول التجزئة في الدار للاستثمار: "منذ تأسيس ياس مول عملنا بجد لتكريس الشمولية وضمان وصول الجميع إلى خدماتنا، وسنواصل إيجاد سبل جديدة لتعزيز ذلك عبر التعاون مع أفضل الخبراء، وأصحاب المصلحة، والعملاء، والمجتمع عموماً. كذلك لدينا التزام راسخ بتحقيق المساواة للجميع بما ينسجم مع جهود الحكومة الإماراتية في تمكين وحماية حقوق أصحاب الهمم".
وبالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، يواصل "ياس مول" توظيف أصحاب الهمم في إطار التزامه بتحقيق المساواة والتنوع. وكان للسيد خالد المنهالي، موظف استقبال في "ياس مول"، دور هام في حصول المركز التجاري على الشهادة الذهبية من الاتحاد العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة. إذ ساهم من خلال توجيهاته القيّمة وحضوره الفاعل في تحسين الخدمات والمرافق المقدمة لأصحاب الهمم وذويهم عبر مختلف أجزاء المركز التجاري. وأطلق المنهالي رحلة عميل تناسب أصحاب الهمم، وتتيح تقييم جميع جوانب المركز من أجل تعزيز وسائل الراحة المتاحة لهم وجعله منطقة مناسبة لاحتياجاتهم. 
ويقدم "ياس مول" بنية تحتية ومرافق عالمية المستوى تستقطب الزوار من مختلف الفئات، حيث تم تصميمه وتجهيزه بعناية ليوفر تجربة تسوق مريحة وسلسة لأصحاب الهمم. ويحتوي كل طابق من المركز على باب تلقائي الفتح ومنحدرات للكرسي المتحرك، كما تم تخصيص 5% من مساحة ركن السيارات لأصحاب الهمم. وتم إضافة الممرات المنحدرة ضمن الممرات الرئيسية وممرات المشاة ومداخل المبنى، وجميعها يمكن كشفها بواسطة العصا لتسهيل حركة المكفوفين. كذلك صُمّمت مناطق الاستقبال في جميع المداخل الرئيسية بعلوٍ منخفض ليتمكن موظفو المركز من التواصل بسهولة مع الزوار وتقديم الكرسي المتحرك للمحتاجين منهم.
وحرصاً من "ياس مول" على إثراء تجربة التسوق وتسهيل التجول ضمن المركز، يقدم كل متجر عربة تسوق مناسبة لأصحاب الهمم، فضلاً عن الممرات الواسعة وطاولات الدفع منخفضة الارتفاع، كما تم وضع المصاعد في موقع مناسب مع تركيب لوحات التحكم بها بعلوٍ يسهل على مستخدمي الكرسي المتحرك الوصول إليه. ويوفر المركز أيضاً طريقة كتابة "بريل" عند الصرافات الآلية من أجل الزوار المكفوفين، فضلاً عن سينما تناسب مستخدمي الكرسي المتحرك، وأركان متعددة للألعاب مجهزة بالكامل لتلبية احتياجات الأطفال من ذوي الهمم.
ومن خلال التعاون مؤخراً مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أطلق "ياس مول" مبادرتي "الساعة الهادئة" و"الغرفة الهادئة" الأولى من نوعها في المنطقة لدعم مرضى التوّحد وذويهم والأشخاص المصابين باضطرابات حسية، ليتمكنوا من التسوق براحة تامة عبر ضبط العوامل التي تؤثر في الحواس ضمن بيئة المركز التجاري. وسيتم إطلاق هذه المبادرة الرائدة في المراكز التجارية الأخرى التابعة لشركة "الدار" خلال الفترة القادمة، بما في ذلك المركز التجاري العالمي في أبوظبي والجيمي مول في العين.
وتواصل "الدار" تحسين أصولها في إطار التزامها بتحقيق الاندماج الاجتماعي، وتوفير بيئة شاملة لجميع أبناء المجتمع، وتمكين أصحاب الهمم الذين يشكلون مكوناً أساسياً منه.