أكد سعادة المهندس حسن سالم اليماحي مدير عام بلدية دبا ، أن البلدية أتمت استعدادتها  لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال إعداد خطة شاملة خلال أيام العيد لتأمين صحة وسلامة الأفراد من خلال رفع مستوى الرقابة وتكثيف الحملات التفتيشية الدورية والمفاجئة على مدار الساعة بما فيها المحلات والأسواق التجارية والمنشآت الصحية والغذائية، والصالونات ومراكز التجميل الخاصة بالرجال والنساء في مختلف مناطق مدينة دبا والمناطق التابعة لها ، بالإضافة إلى حملات النظافة العامة.
وأوضح سعادته أن جميع المقاصب على جاهزية تامة لاستقبال الأضاحي في أيام العيد لمواجهة الطلب المتزايد على الذبح ، وتم  تجهيزهم بالإحتياجات الضرورية لفحص كافة الذبائح قبل الذبح للتأكد من خلوها من الأمراض، ومتابعتها أثناء عملية الذبح تطبيقاً لأفضل المعايير الصحية والرقابية  حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى  تشغيل مسلخ دبا من الساعة (6)صباحا وحتى(6) مساء ، والبدية من الساعة (6)صباحاً وحتى (1) مساء مع مراعاة تطبيق كافة التدابير الوقائية والاحترازية منها ضرورة إرتداء الكمامات الواقية والقفازات ، و بقاء العميل في سيارته ابتداء من قيامه بتسليم الذبائح و حتى إستلامه.
 محذرة في الوقت ذاته من خطورة التعامل مع القصابين المتجولين الغير مرخصين نظراً لعدم خضوعهم للمعايير الصحية اللازمة ، وعدم توفر الخبرة الطبية لديهم للحكم على صلاحية الذبائح للاستهلاك، وخلوّهم من الأمراض المُعدية ، كما أنهم لا يلتزمون بالممارسات الصحية والنظافة الشخصية ونظافة المواد المستخدمة وهو ما يسبب مخاطر كبيرة على الصحة العامة.
كما قامت البلدية بتزيين الشوارع و الداورات بالأشكال الهندسية المضيئة، وذلك حرصاً منها على مشاركة المجتمع المناسبات السعيدة لتعكس الوجه الحضاري وتجسد معاني وقيم العيد والعادات والتقاليد الأصيلة التي ينعم بها كل أفراد المجتمع.
و أضاف أن البلدية ترحب بجميع ملاحظات واستفسارات الجمهور عبر مركز الاتصال على الرقم (092443399) الذي يعمل على مدار الساعة ، أو  التواصل عبر قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بها لإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.
وبهذه المناسبة الكريمة رفع سعادته أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وشعبها والمقيمين على أرضها الطيبة بحلول عيد الأضحى المبارك ، متمنياً أن يعيده الله على الأمة الإسلامية والعربية بالخير واليمن والبركة. وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والسعادة والرخاء وأن يرفع عنا هذا الوباء