أعلنت شبكة مختبرات «يونيلابس» السويسرية للمختبرات التشخيصية، الحاصلة على على شهادة آيزو من مركز الإمارات العالمي للاعتماد عن إطلاقها نوعاً مبتكراً لفحوصات كوفيد-19 (PCR) قادر على كشف سلالة دلتا المتحورة، وهي من ضمن السلالات الأكثر عدوى وانتشاراً، مؤكدة أنها تعمل حالياً مع الجهات الصحية لاتخاذ الاجراءات اللازمة لاستخدام الفحص الجديد.

ويسهم هذا الابتكار الفريد من نوعه الذي كشفت عنه يونيلابس في تسريع الوصول للحالات المصابة بسلالة دلتا، وإتاحة الفرصة أمام السلطات الصحية لعزلهم وتتبعهم، بما يسهم في تقليل فرص العدوى، وتلقي المصابين الرعاية الصحية المناسبة حسب البروتوكولات العلاجية المعتمدة عالمياً.
وتأتي أهمية توفير يونيلابس هذا النوع الجديد من الفحوصات بالتزامن مع إعلان منظمة الصحة العالمية أن "متحور دلتا" من فيروس كورونا في طريقه ليصبح "السلالة السائدة" في العالم. حيث يشكل 91 بالمئة من الحالات المسجلة في بريطانيا، وفقا لبيانات هيئة الصحة العامة.
وأكد السيد تيموتيو غيماريش، المسؤول عن إدارة قسم كوفيد-19 في شبكة يونيلابس، بأنه ونظراً لانتشار سلالة دلتا على نطاق واسع وبسرعة كبيرة، فقد وجهت إدارة مختبرات يونيلابس طاقمها بالعمل على تطوير فحوصات جديدة قادرة على كشف هذه السلالة، مؤكداً أن المختبرات تستخدم نفس التقنيات التي طورتها لاكتشاف سلالة كينت المتحورة، وأنها تحرص على تتبع واكتشاف أي سلالات متحورة في المستقبل.

وأضاف غيماريش أن البيانات الطبية التي توصلت اليها مختبرات يونيلابس باتت تستخدم في تتبع انتشار سلالة دلتا المتحورة وتحديد السلالات الجديدة في بلدان كثيرة لاسيما في البرتغال وفرنسا وسويسرا والسويد وإسبانيا والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، بل وتسهم هذه البيانات في مساعدة الجهات الصحية على اتخاذ التدابير اللازمة لاحتواء انتشار هذه السلالات، موكداً أن الاستراتيجيات القادمة للتعامل مع الوباء والقائمة على البيانات الصحية ستسهم في تبني عمليات إغلاق ذكية وإنقاذ الآلاف من الأرواح وتقليل التداعيات الاقتصادية.

جدير بالذكر أن مختبرات يونيلابس توفر اختبارات كوفيد-19 متعددة أبرزها مسحة الانف (PCR) أحد أكثر الفحوصات دقة وانتشاراً حيث يطلق عليه "المعيار الذهبي" لاختبارات كوفيد-19، بالإضافة إلى اختبارات المستضدات والأمصال. ومنذ بداية الجائحة، أجرت شبكة يونيلابس أكثر من 12 مليون فحص كورونا حول العالم.

وتمتلك يونيلابس شبكة من المختبرات والخبراء المتخصصين في 16 دولة حول العالم، وتعمل بالتعاون مع الشركات والجهات الصحية والحكومات لتصميم استراتيجيات فحص فعالة، كما تعاونت أيضًا مع شركات الطيران للمساعدة في فحص المسافرين.

كما وقعت شبكة مختبرات “يونيلابس مؤخراً مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “IATA” يتم بمقتضاها دمج اختبار “كوفيد-19″من “يونيلابس” ضمن وثيقة “إياتا” الإلكترونية للمسافر. وبحسب المذكرة تصبح شبكة مختبرات “يونيلابس” واحدة من أوائل شبكات المختبرات العالمية التي يتم دمجها ضمن تلك الوثيقة الإلكترونية وذلك لتلبية متطلبات تصريح السفر من ناحية سلبية اختبار” كوفيد-19 “بحيث يسهم التطبيق الذكي لوثيقة “إياتا” الإلكترونية للمسافر في تحويل المتطلبات لعملية سلسة وآمنة وسهلة لخدمة المسافرين