دبي - إيمان الموصللي

عدسة محمد عوض

بحضور نجوم الفن والإ­علام و سيدات أعمال وشخصيات من المجتمع، أقيم بالأمس الأحد في مدينة دبي للتصميم معرض "صهوة " للفنانة التشكيلية المغربية والعالمية " لمياء منهل" تم فيه تقديم لوحات متنوعة وعرض أزياء وأشعار.
وفي تصريحات خاصة قالت منهل إن معرضها خاص جدا، كاشفة عن 18 لو­حة من مختلف المدارس الفنية التي تنتمي لها 
وقالت:" قدمت في المعرض كل ما يتعلق بالفن التجريدي ونص التجريدي والرمزيي من لوحات : زيتي، مائي، ورق الذ­هب 18 قيراط و24 قيرا­ط".
وأوضحت بأن خصوصية المعرض  بالنسبة إليها تنبع من كونه يعبر عن المرأة وعلاقتها بالخيل من خلال القواسم المشتركة التي تجمع بينهما.
وقالت:" الخيل كالمرأ­ة، حساس جدا، ويحب الاهتمام والرعاية وله حضور كما انه يفرض وجوده فهو من اجمل المخلوقات .. وأرى بأن الخيل قريب مني، وكلما قلت بأنه حان الوقت لأبتعد عنه، تعود وتسكن الواني 
وأشارت إلى أن حساسية اللوحات تأتي من كونها أنجزتها بأصابعها دون استخدام أية ريشة، الأمر الذي يميزها عن كل الفنانين التشكيليين في العالم على حد كشفها.
وفي جانب آخر تم تنظيم معرض أزياء من تصميم لمياء التي كشفت عن أن الفكرة استغرقت معها ثمانية أشهر.
وقالت حول العرض إنه تضمّن عبايات، جينس وفساتين  وكلها مشغولة بأصابعها أيضا وفق تأ­كيدها
وفي الجانب الأدبي من اللوحات كشفت عن أشعار للشيخ فزاع مكتوبة في بعض اللوحات بطريقة قديما تعود الى زمن التاريخ، وكذلك للشاعر أنس البيات الذي ألقى شعرا في المعرض.
أما القصيدة الأهم با­لنسبة إليها والتي تلخص حياتها فهي " أنا التي" والتي ألقتها في المعرض فكشفت عن أنها الأولى لها باللغة العربية من كون ثقافتها فرنسية على حد تأ­كيدها.
وعبرت لمياء عن سعادتها للحضور الذي وصفته بالكريم والكبير:" أناس مهمون كانوا في المعرض، مثل سابع نجمة كوميدية في أوروبا، سارة تيكايا، وهي مغر­بية الأصل، وحضور الأ­ستاذ ياسر الجرجاوي الذي افتتح المعرض رفقة رجل الاعمال احمد اليافعي  والسيد الصدّيق وهو مديرالمكتب الوطني السياحي  المغربي في الشرق الأوسط، والمخرج السينمائ الشهير راكان، وفنانات كبيرات مثل المغربية يسرى سعوف، إضافة إلى نادي سيدات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة، ونخبة من الفنانين التشكيليين ومصممات الأزياء