زار سعادة ماسيمو باجي سفير سويسرا لدى دولة الإمارات ومملكة البحرين فرع شبكة المختبرات التشخيصية السويسرية "يونيلابس" في أبوظبي، وكان في استقباله محمد داود الرئيس التنفيذي للشبكة في منطقة الشرق الاوسط، وفرناندو دي جورجولاس مدير العلاقات الدولية لشبكة مختبرات يونيلابس، حيث اطلع السفير في جولة على أحدث التقنيات الرقمية والمختبرية والطبية التي تمتلكها "يونيلابس" وقدراتها المتطورة في الفحوصات المخبرية عالية الجودة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد سعادة السفير ماسيمو باجي أن مختبرات "يونيلابس" أسهمت بشكل كبير في دعم جهود دولة الإمارات المستمرة للحد من انتشار وباء كوفيد-19 بفضل دقة وجودة تقنياتها وتوظيفها لأحدث الابتكارات المخبرية. ولعل وجود مختبرات "يونيلابس" السويسرية في أبو ظبي خير مثال على مساهمات سويسرا المتعددة في دعم الجهود العالمية الهادفة الى التغلب على هذا الوباء العالمي، ويسرنا في هذا الصدد أن نعبر عن بالغ سعادتنا في دعم هذه الجهود ".

ورحّب الرئيس التنفيذي في" يونيلابس" بزيارة سعادة السفير السويسري للشركة، وأشاد بجهوده في تعزيز العلاقات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية بين سويسرا والإمارات، بما ينعكس على ترسيخ بيئة أعمال ناجحة للشركات من الجانبين. ومؤكداً حرص "يونيلابس" على نقل صورة إيجابية عن كفاءة الخدمات المخبرية السويسرية.

واستعرض محمد داود القدرات التشخيصية والطاقة التشغيلية العالية لمختبرات يونيلابس في أبوظبي ودبي وقدراتها المتطورة في إجراء أكثر الاختبارات موثوقية PCR من خلال نظام الكتروني متكامل، والتي تساهم بدورها في ضمان إصدار النتائج في أسرع وقت، والكشف عن الإصابات بفيروس "كورونا" للحد من انتشاره في الإمارات، بما يسهم بتعزيز القدرة الإنتاجية العالية للمنظومة المخبرية في الإمارات، ويدعم المسيرة التصاعدية في عدد الفحوصات المخبرية التي استهدفتها دولة الإمارات في إطار التزامها بحماية صحة المجتمع. وقال: " نحن فخورون أن نكون جزءاً داعماً للجهود الاستثنائية المبذولة من الجهات الصحية في دولة الإمارات، والتي مثلت إجراءاتها نموذجاً عالمياً يحتذى في التعامل مع أزمة كوفيد-19".

ولفت محمد داود إلى أن "يونيلابس" أبرمت مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" لدمج اختبار كوفيد-19 من "يونيلابس" ضمن وثيقة إياتا الإلكترونية للمسافر، كواحدة من أوائل شبكات المختبرات العالمية التي يتم دمجها ضمن تلك الوثيقة الإلكترونية، بالإضافة إلى حصول الشبكة على شهادة آيزو من مركز الإمارات العالمي للاعتماد، لتغدو أول مؤسسة مخبرية خاصة تحصل على هذا الاعتماد العالمي على مستوى دولة الإمارات.

مضيفاً أن يونيلابس قدمت تقنيات وتكنولوجيات جديدة ومبتكرة لتحسين وتسريع وتوسيع نطاق الاختبارات، وتمتلك الشركة تقنية جديدة لأتمتة التحليل المختبري الروتيني للمساعدة في تبسيط الحلول وتقليل مخاطر الخطأ البشري، كما أنشأت يونيلابس بهدف تقليل المخاطر التي يتعرض لها المرضى والموظفين، أكثر من مائتي وحدة لاختبار كوفيد-19 بنظام "درايف ثرو" و "ووك ثرو"، هذا بالإضافة إلى إجراء بعض اختبارات كوفيد-19 في مراكز التجميع التي يبلغ عددها حوالي 1000 مركز.

زار سعادة ماسيمو باجي سفير سويسرا لدى دولة الإمارات ومملكة البحرين فرع شبكة المختبرات التشخيصية السويسرية "يونيلابس" في أبوظبي، وكان في استقباله محمد داود الرئيس التنفيذي للشبكة في منطقة الشرق الاوسط، وفرناندو دي جورجولاس مدير العلاقات الدولية لشبكة مختبرات يونيلابس، حيث اطلع السفير في جولة على أحدث التقنيات الرقمية والمختبرية والطبية التي تمتلكها "يونيلابس" وقدراتها المتطورة في الفحوصات المخبرية عالية الجودة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد سعادة السفير ماسيمو باجي أن مختبرات "يونيلابس" أسهمت بشكل كبير في دعم جهود دولة الإمارات المستمرة للحد من انتشار وباء كوفيد-19 بفضل دقة وجودة تقنياتها وتوظيفها لأحدث الابتكارات المخبرية. ولعل وجود مختبرات "يونيلابس" السويسرية في أبو ظبي خير مثال على مساهمات سويسرا المتعددة في دعم الجهود العالمية الهادفة الى التغلب على هذا الوباء العالمي، ويسرنا في هذا الصدد أن نعبر عن بالغ سعادتنا في دعم هذه الجهود ".

ورحّب الرئيس التنفيذي في" يونيلابس" بزيارة سعادة السفير السويسري للشركة، وأشاد بجهوده في تعزيز العلاقات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية بين سويسرا والإمارات، بما ينعكس على ترسيخ بيئة أعمال ناجحة للشركات من الجانبين. ومؤكداً حرص "يونيلابس" على نقل صورة إيجابية عن كفاءة الخدمات المخبرية السويسرية.

واستعرض محمد داود القدرات التشخيصية والطاقة التشغيلية العالية لمختبرات يونيلابس في أبوظبي ودبي وقدراتها المتطورة في إجراء أكثر الاختبارات موثوقية PCR من خلال نظام الكتروني متكامل، والتي تساهم بدورها في ضمان إصدار النتائج في أسرع وقت، والكشف عن الإصابات بفيروس "كورونا" للحد من انتشاره في الإمارات، بما يسهم بتعزيز القدرة الإنتاجية العالية للمنظومة المخبرية في الإمارات، ويدعم المسيرة التصاعدية في عدد الفحوصات المخبرية التي استهدفتها دولة الإمارات في إطار التزامها بحماية صحة المجتمع. وقال: " نحن فخورون أن نكون جزءاً داعماً للجهود الاستثنائية المبذولة من الجهات الصحية في دولة الإمارات، والتي مثلت إجراءاتها نموذجاً عالمياً يحتذى في التعامل مع أزمة كوفيد-19".

ولفت محمد داود إلى أن "يونيلابس" أبرمت مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" لدمج اختبار كوفيد-19 من "يونيلابس" ضمن وثيقة إياتا الإلكترونية للمسافر، كواحدة من أوائل شبكات المختبرات العالمية التي يتم دمجها ضمن تلك الوثيقة الإلكترونية، بالإضافة إلى حصول الشبكة على شهادة آيزو من مركز الإمارات العالمي للاعتماد، لتغدو أول مؤسسة مخبرية خاصة تحصل على هذا الاعتماد العالمي على مستوى دولة الإمارات.

مضيفاً أن يونيلابس قدمت تقنيات وتكنولوجيات جديدة ومبتكرة لتحسين وتسريع وتوسيع نطاق الاختبارات، وتمتلك الشركة تقنية جديدة لأتمتة التحليل المختبري الروتيني للمساعدة في تبسيط الحلول وتقليل مخاطر الخطأ البشري، كما أنشأت يونيلابس بهدف تقليل المخاطر التي يتعرض لها المرضى والموظفين، أكثر من مائتي وحدة لاختبار كوفيد-19 بنظام "درايف ثرو" و "ووك ثرو"، هذا بالإضافة إلى إجراء بعض اختبارات كوفيد-19 في مراكز التجميع التي يبلغ عددها حوالي 1000 مركز.