ضمن أعمال التكليف والإنتاج الخاص، في دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، عرض مهرجان أبوظبي 2021، أولى حلقات فعاليات ملتقى العود العالمي، عبر المنصات الرقمية التابعة للمهرجان، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة.

وقدمت الحلقة الأولى من سلسلة حلقات ملتقى العود العالمي، عروضاً ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ ﺑﺸـﻴﺮ غربي ﻣـﻦ ﺗـﻮﻧـﺲ، وﻓـﻴﺼﻞ اﻟـﺴﺎري ﻣـﻦ اﻹﻣـﺎرات اﻟـﻌﺮﺑـﻴﺔ اﻟﻤﺘﺤـﺪة، وﺻـﺎدق ﺟـﻌﻔﺮ ﻣـﻦ اﻟـﻌﺮاق، إضافة إلى عرض ﺛـﻼﺛـﻲ ﻟـﻜﻞ ﻣـﻦ اﻟـﻔﻨﺎﻧـﻴﻦ إﺳـﻼم ﻃـﻪ، وإﺳـﻼم ﻋـﺒﺪ اﻟـﻌﺰﻳـﺰ، وﺳـﻠﻤﻰ اﻟـﻤﺨﺘﺎر ﻣـﻦ ﻣـﺼﺮ.

وسلطت الحلقة، اﻟـﻀﻮء ﻋـﻠﻰ أﻋـﻤﺎل ﺻـﺎﻧـﻊ اﻟـﻌﻮد ﻋـﻤﺮو ﻓـﻮزي، وﻫـﻮ ﻣـﻘﻴﻢ ﻓـﻲ أﺑـﻮﻇـﺒﻲ وﻣـﺴﺆول حالياً ﻋـﻦ ورﺷـﺔ ﺻـﻨﺎﻋـﺔ اﻷﻋـﻮاد ﻓـﻲ ﺑـﻴﺖ اﻟـﻌﻮد اﻟـﻌﺮﺑـﻲ، واﻟـﺘﻲ ﺷﻬـﺪت اﻟـﻜﺜﻴﺮ ﻣـﻦ اﻻﺑـﺘﻜﺎرات ﻓـﻲ ﻗـﻄﺎع ﺻـﻨﺎﻋـﺔ اﻵﻻت اﻟـﻤﻮﺳـﻴﻘﻴﺔ. وﺧـﻼل اﻟﺤـﻠﻘﺔ قدمت اﻟـﺪﻛـﺘﻮرة ﻧـﻮرة ﺻـﺎﺑـﺮ اﻟـﻤﺰروﻋـﻲ، ﻛـﺎﺗـﺒﺔ أﻛـﺎدﻳـﻤﻴﺔ، ﻣـﻘﺘﻄﻔﺎت ﻣـﻦ ﺑـﺤﺜﻬﺎ ﺣـﻮل ﺗـﺎرﻳـﺦ وﺣـﺎﺿـﺮ آﻟـﺔ اﻟـﻌﻮد ﻓـﻲ ﻣـﻨﻄﻘﺔ اﻟﺨـﻠﻴﺞ اﻟـﻌﺮﺑـﻲ وﺳـﺒﻞ ﻋـﻮﻟـﻤﺘﻪ.

ويتابع مهرجان أبوظبي فعالياته وعروضه العالمية؛ حيث سيقدم في 29 مايو الجاري، الساعة 8 مساءً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، الحلقة الثانية من حلقات ملتقى العود العالمي.

ويمتد ملتقى العود العالمي، خلال الفترة من 25 مارس وحتى 15 يونيو المقبل، ويضم 7 حلقات بهيكلية تلفزيونية، تقدم رؤی خاصة من أكاديميين ذوي خبرة في مجال الموسيقى والفنون، مع تناولهم لتاريخ وتطور آلة العود وكيف يتم دمج الآلة في الصناعة الرقمية والمشهد الموسيقي اليوم، إضافة إلى تقديم تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي؛ وذلك بمشاركة 27 فنان من عازفي العود من 14 دولة لأداء العديد من القطع المؤلفة والمتنوعة خصيصا لآلة العود.

ويمكن للراغبين في الاطلاع على المزيد من المعلومات زيارة الموقع الإلكتروني للمهرجان https://bit.ly/2SgFoZ4، ومنصاته الرقمية: فيسبوك (abudhabifestival)، وتويتر (@abudhabi_fest)، وإنستجرام (@abudhabifestival)، والموقع الإلكتروني الخاص بملتقى العود العالمي: www.oudforum.com.

جدير بالذكر، أن فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الثامنة عشرة تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن» تستمر- على مدار عام كامل- حيث يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة فريدة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، و8 أعمال إنتاج عالمي مشتركة، إلى جانب 4 أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.