كشفت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي عن تنظيمها لأنشطة متنوعة وطرحها لمجموعة من الإصدارات الجديدة ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الثلاثين، التي تقام بين الفترة من 23 إلى 29 مايو الحالي.

وأشارت ميرا الطنيجي، رئيسة وحدة الأرشيف والوسائط في أكاديمية الشعر، إلى أن أنشطة الأكاديمية تشمل تواقيع كتب وإصدارات عبر منصة التواقيع في المعرض وذلك يوم الخميس الموافق 27 مايو، ومنها كتاب "أعلام الشعر الشعبي" ثلاثة أجزاء لمؤلفه الدكتور راشد المزروعي الذي يوقع كتابه في تمام الساعة الواحدة مساء، وكتاب "مختصر تاريخ الظفرة" لمؤلفه علي الكندي في تمام الساعة الثانية مساء، و"الصاديات" للكاتبة سليمة المزروعي في تمام الساعة الثالثة مساء، إلى جانب عدد آخر من الكتب التي صدرت بالتعاون مع مؤسسات ثقافية وأدبية منها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الذي سيشهد جناحه توقيع المجموعة الشعرية "لا على التعيين" وهي من إصدارات أكاديمية الشعر للمؤلف محمد عبدالرحيم العمادي.

كما ستعرض الأكاديمية في جناحها مجموعة من العناوين الصادرة مؤخرا، منها: "معجم الغاف في دولة الإمارات/ طبعة ثانية" لمؤلفه سلطان العميمي، "الموسوعة العلمية للشعر النبطي" الأجزاء من 8_13، لمؤلفها الدكتور غسان الحسن، "الأغنية الإماراتية نشأتها وتطورها مرحلة ما بعد التأسيس/ الجزء الثاني" لمؤلفه مؤيد الشيباني، "أبيات شعبية من مرويات الذاكرة النسائية في الإمارات" لفاطمة الهاشمي، "ديوان ابن سليمان للشاعر سيف بن حمد الشامسي" و"ديوان العصري للشاعر راشد بن غانم العصري" جمع وإعداد وتحقيق سيف بن حمد الشامسي وحميد عبدالله الرئيسي، "معجم موسوعي للمصطلحات الأنتروبولوجية-المجلد الثاني" للدكتور عبدالملك مرتاض، "شفرات النص" للدكتور صلاح فضل، "ترجمة الشعر في العصر الحديث" للدكتورة نيفين طينة، وغيرها من العناوين الشعرية والأدبية.

وبهذه المناسبة قال عبدالله المصعبي، المشرف العام على مشاركة أكاديمية الشعر في معرض الكتاب، إن الأكاديمية تحرص دائما على أن تكون حاضرة في مختلف الفعاليات الثقافية والأدبية التي تنظمها المؤسسات الثقافية في دولة الإمارات، وأن تقدم للقارئ إسهاماتها من الكتب والمؤلفات التي توثق لمراحل كثيرة من تاريخ الشعر والأدب الشعبي. مؤكدا أن تلك المؤلفات أسهمت في دفع عجلة الاهتمام بالموروث الشعبي وتسليط الضوء على أسماء كبيرة ووازنة في الساحة الإماراتية والخليجية وكذلك العربية. وأضاف المصعبي" نحن في الأكاديمية نجد أن إقامة معرض أبوظبي الدولي للكتاب في هذه الظروف الاستثنائية والذي يعد واحداً من أبرز معارض الكتب في العالم، فرصة لعرض تلك الإصدارات والاطلاع عليها من قبل جمهور المعرض والمهتمين. ونشكر جميع القائمين على المعرض الذين يبذلون كل ما يستطيعون في سبيل إقامته ونجاح جميع فعالياته وبرامجه".

 يشار إلى أن الأكاديمية تشارك بالمعرض عبر جناح خاص رقم :


G0510

 وستقدم الأكاديمية في جناحها خلال أيام المعرض فكرة شاملة عن برامجها الدراسية للمهتمين بالتسجيل في الدراسة الاكاديمية للدورة القادمة التي تبدأ في الرابع من أكتوبر المقبل.