بحث سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة أبوظبي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة مع كمال آر فاسواني سفير جمهورية سنغافورة المعين لدى الإمارات، سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية وتبادل الخبرات بين الجانين في مختلف القطاعات، جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى في مقر الغرفة بحضور سعادة إبراهيم المحمود نائب رئيس غرفة أبوظبي، وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، والسيد عبدالله غرير القبيسي، و السيد هلال محمد الهاملي نائبي مدير عام الغرفة.

كما تبادل الطرفان الحديث حول فرص التعاون المشترك وتوسيع نطاقه إلى افاق أوسع في مجالات استثمارية جديدة تتماشى مع المتغيرات الإقليمية والدولية.

وأعرب كمال آر فاسواني عن رغبته بالتعرف على ما تقدمه غرفة أبوظبي لصالح مجتمع الأعمال، وماهي استراتيجيات النمو والتقدم التي تتبعها، بما في ذلك مصالحها في شرق آسيا وجنوب شرق آسيا، مشيرا إلى أهمية تفعيل قنوات التواصل بين الجانبين لتحقيق الشراكات التجارية والانفتاح على المزيد من المجالات الاستثمارية، في ظل العلاقات الاقتصادية النموذجية بين دولة الإمارات وسنغافورة.

 

من جانبه ثمن سعادة محمد ثاني الرميثي زيارة السفير السنغافوري لغرفة
أبوظبي واهتمامه بالتعرف على ما تقدمه الغرفة من خدمات تسهم في مضاعفة دور مؤسسات القطاع الخاص للعمل ضمن منظومة متكاملة ترتقي بحجم الاقتصاد التنافسي لإمارة أبوظبي. مؤكدا استعداد غرفة أبوظبي لتوطيد التعاون مع مجتمع الأعمال في سنغافورة لاسيما مع وجود المكتب التمثيلي للغرفة في سنغافورة، والذي يقوم بدعم فرص الاستثمار، من خلال تبادل المعلومات والتقارير الاقتصادية، وتنسيق زيارات الوفود التجارية وتشجيع أصحاب الأعمال والمستثمرين لدى الجانبين للولوج في إقامة المشاريع وعقد الشراكات.

وأشار الرميثي إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تعزيز روابط استثمارية أقوى وصياغة تعاون تجاري وثيق مع مجتمعات الأعمال على المستويات الإقليمية والدولية، في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية والتي تنسجم مع تطلعات حكومة أبوظبي وجهودها المتواصلة نحو بناء اقتصاد شامل متنوع وقائم على الابتكار والمعرفة وتبني أحدث الحلول التكنولوجية القادرة على تلبية المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية لضمان استدامة النمو والاستفادة من الفرص التي توفرها التقنيات الحديثة.