كتب:  أنور الوراقي

بالرغم من تأجيل زيارته للقاهرة، والتى كان مُقرراً لها اليوم، إلا أنه تم الكشف عن شرط صارم وضعه الأرجنتينى (ليونيل ميسى) نجم برشلونة الإسبانى لإتمام زيارته التى سيتم تحديد موعد لاحق لها؛ إذ كشف المُتحدث الرسمى باسم رابطة مُحبى (ميسى) فى منشأة ناصر عن رغبة أفضل لاعب فى العالم فى الالتقاء بخمس شخصيات فى القاهرة، حدد اللاعب أسمائهم بنفسه!

الشخصيات الخمس التى اختارها نجم برشلونة، وكشفها المُتحدث الرسمى باسم رابطة مُحبى (ميسى) فى منشأة ناصر فى تصريحات حصرية لـ"محصلش" هُم:

1- المستشار (مرتضى منصور):

قال (ميسى) أنه يرغب فى التعرُّف عن قُرب على التجربة الأسطورية لـ(مرتضى منصور) فى الزمالك، وكيف قام بتحويل ناديه لقلعة مُنشآت ضخمة يتسابق سفراء الدول الأوروبية على زيارتها، لدرجة أن بعض الديبلوماسيين فى السويد والدنمارك هددوا بالاستقالة من مناصبهم لو لم يحصلوا على فُرصة العمل فى مصر من أجل زيارة نادى الزمالك، والتقاط الصور مع مُنشآته التى لا تُضاهيها أية مُنشآت فى الدول الاسكندنافية!

وأكد النجم الأرجنتينى أنه يرغب كذلك فى التعرُّف على سر وفاء جماهير الزمالك لناديهم، وهو فى حد ذاته مُعجزة كروية حافظت للأبيض على حظوظه فى البقاء وعدم الانقراض بسبب خيبة الأمل التى يعيشها النادى مُنذ سنوات طويلة، لا سيما وأنه لا يحصد بطولة إلا كُل عدة سنوات!

وقال المُتحدث باسم رابطة مُحبى (ميسى) فى منشأة ناصر أن اللاعب الأرجنتينى بصدد تعلُّم اللُغة العربية، وقد قرر الحصول على درس خصوصى من المستشار (مرتضى) بخصوص كيفية نُطق أهم الكلمات العربية، وعلى رأسها كلمة "أمك"!

2- الفنانة (صافيناز):

أبدى (ميسى) إعجابه الشديد برشاقة الراقصة (صافيناز) أو (صوفينار) ولياقتها البدنية العالية، مؤكداً أنه يرغب فى الاقتراب منها بشكل أكثر ليتلقى منها بعض الدروس الخاصة فى كيفية تنمية اللياقة البدنية والليونة الجسدية ومهارة الحركة!

وقال المُتحدث باسم رابطة مُحبى (ميسى) فى منشأة ناصر أن اللاعب الأرجنتينى قد رغب فى تحقيق فريقه للفوز على باريس سان جيرمان أو حتى التعادُل لإهداء النُقطة لـ(صافيناز)، فلما خسر برشلونة بتلك الخسارة القاسية ـ 4 أهداف ـ كان هذا سبباً رئيسياً فى تأجيل اللقاء الذى لا يُمكن أن يتم بدون نُقطة!

3- كابتن (حسام غالى):

الشخصية الثالثة التى كشف المُتحدث عنها تحمل اسم كابتن الأهلى (حسام غالى)؛ إذ انشغل (ميسى) بشدة بمصير الكرة التى سددها (غالى) فى السماء خلال ركلات الجزاء الترجيحية فى مُباراة السوبر الأخيرة ضد الزمالك!

وقال (ميسى) للمُقربين منه أنه شغوف بالتعرُف على اسم الكوكب الذى استقرت فيه الكرة، مؤكداً أن الاجتماع بـ(غالى) سيفتح له آفاقاً أكثر للتعرُّف على الكون من حولنا، إذ ربما يكون اللاعب المصرى قد زرع كاميرات فى الكرة وأرسلها فى رحلة استكشافية على طريقة Ghali Discovery!

4- الدكتور (سعيد حساسين):

أصر (ميسى) على الالتقاء بالدكتور (سعيد حساسين) خبير الأعشاب وعضو البرلمان المصرى، ورئيس قناة العاصمة، وذلك على الرغم من السباب الذى سبق وأن وجهه (حساسين) للنجم الأرجنتينى بسبب واقعة تبرعه بحذاءه لفقراء مصر!

وقال (ليونيل ميسى) لرئيس رابطة مُحبيه فى منشأة ناصر، أنه سيقوم بإهداء حذاءه لـ(حساسين) ليقوم ببيعه ليصبح بإمكانه حصد ما لا يقل عن 30 مليون دولار، لإيصال رسالة للإعلامى المصرى ليحاول فهم قيمة حذاء لاعب كُرة عالمى بشكلها الطبيعى، بدون استعراض الحذاء الجلد الأسود الخاص بالنائب فى المُقابل، والذى لا يزيد سعره ـ مُستعملاً ـ عن 15 جنيه!

كما يطمع (ميسى) فى الحصول على بعض الكريمات والتراكيب السحرية التى يقوم (حساسين) بتحضيرها، بعد أن وصله خبر توصُّل (سعيد حساسين) لخلطة جبارة تُمكِّن النجم الأرجنتينى من استعادة لقب أحسن لاعب فى العالم مُجدداً حال دهن رُكبتيه بها لسبعة أيام على التوالى!

5- الإعلامى (أحمد شوبير):

وتمسَّك (ميسى) باختتام زيارته للقاهرة بلقاء على الهواء مُباشرةً مع الإعلامى (أحمد شوبير)، مؤكداً أنه يرغب فى تلقى أسئلة (شوبير) التى تحمل دائماً مغزى ومعنى وإفادة للمُتلقى وإضافة لمعلوماته وثقافته، على غرار "بتحب تاكُل إيه" و"مامتك بتدعيلك لما بتيجى تلعب ماتش" و"يا ترى الست الوالدة بتحبك أكتر واللا بتحب أخواتك أكتر" و"مقاس جزمتك كام" و"بتفضَّل الملابس الداخلية أبيض واللا ألوان"؟!

وقال (ليونيل ميسى) لرئيس رابطة مُحبى (ميسى) فى منشأة ناصر أن (شوبير) سيمنحه فُرصة التقاط الأنفاس بعد زيارة مُرهقة للقاهرة، خاصةً وأن الإعلامى المصرى معروف بمُقاطعته الدائمة للضيوف من أجل الحديث عن نفسه، ما سيمنح اللاعب فُرصة الحصول على فُرصة للنوم فى الأستوديو ما بين السؤال والآخر، بعد أن يطرح الضيف إجابته فى 5 ثوانٍ، ثم يقوم المحاور بذات نفسه بالإجابة على ذات السؤال بنفسه لفترة لا تقل عن ساعتين!