أفاد محمد بن شبيب الظاهري الرئيس التنفيذي لمجموعة يونيفرسال القابضة أن مختلف القطاعات الاقتصادية في دولة الامارات تشهد مراحلاً من التعافي منذ مطلع العام الجاري ، وذلك عقب القرارات التي اتخذتها الجهات المعنية بعودة الأنشطة الإقتصادية والسياحية والفندقية بنسبة 100%، و معاودة استضافة الفعاليات والمعارض على غرار معرض أبوظبي للدفاع الدولي " آيدكس" 2021 الذي سيقام في شهر فبراير القادم، إلى جانب التحضيرات الجارية لاستضافة معرض اكسبو دبي والذي من المتوقع ان يستقطب ما يقارب 25 مليون زائرة ومشارك بحسب ما أفاد القائمون عليه.
وقال الظاهري في حديث لوسائل الإعلام:" منذ مطلع العام الجاري شهدنا تحسناً في أداء قطاع تجارة التجزئة، مع اقبال الزوار والمتسوقين والسياح ، حيث يعتبر هذا القطاع من القطاعات الاقتصادية الهامة التي نولي لها اهتمامنا في المجموعة ، إلى جانب أن الدولة قد تحولت الى وجهة مفضلة للسفر في الوقت الراهن خاصة مع قدوم  مئات آلاف الزوار والسياح للدولة منذ مطلع العام الجاري ، وتسجيل الفنادق لاشغالات قياسية و ايرادات منافسة ، تجاوزت من خلالها التأثيرات التي تعرضت لها في العام الماضي".
وأضاف:" إننا نثمن الجهود التي تقوم بها الجهات المعنية في الدولة لتطبيق الاجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة لحفظ التباعد الاجتماعي للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وإن معاودة النشاط في مختلف الانشطة الاقتصادية كان له أثر كبير في تحسن الأعمال ودفعها للنمو خلال الفترة الراهنة والمقبلة".
و ثمّن الظاهري اطلاق الحكومة الرشيدة لمبادرات وخطط تحفيزية تصب في مصلحة الإقتصاد الوطني، وتدفع عجلة النمو، خاصة عقب تفشي جائحة كوفيد-19، موضحاً أن الحكومة أخذت على عاتقها مسؤولية دعم مختلف القطاعات الاقتصادية والشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة للتمكن من تجاوز أي تأثيرات سلبية .
وأشاد بالجهود التي تقوم بها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي و دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي والجهات المعنية في تنشيط الحركة التجارية والسياحية من خلال مجموعة من الاجراءات والحزم الاقتصادية التي كان لها أثر كبير في تحسن اداء مختلف القطاعات الاقتصادية في أبوظبي، مما يبشر بأداء أفضل خلال العام 2021 مقارنة بالعام الماضي.
و أوضح الظاهري أن دولة الامارات نجحت في أن تكون مقصداً للمستثمرين ورجال الأعمال الأجانب بفضل التشريعات والقوانين المشجعة على الإستثمار والحزم الاقتصادية التي أعلن عنها ، إلى جانب منح الإقامة الذهبية للمستثمرين والأطباء وأصحاب المواهب مما جعل الامارات الوجهة الأنسب للاستثمار بفضل ما تتمتع به من بيئة أعمال آمنة ومشجعة على اطلاق المشاريع والانشطة الاقتصادية.
وأعرب الظاهري عن توقعاته أن تتعافى العديد من القطاعات الاقتصادية بالدولة و تعاود تعافيها ونشاطها المعهود، خاصة مع دخول مستثمرين جدد إلى الدولة بغرض استكشاف الفرص الاستثمارية المتنوعة بها .