تواصل حلبة دبي أوتودروم استضافة السباقات العالمية لمختلف أنواع السيارات التي تستقطب نخبة السائقين وتوفر لعشاق رياضات السرعة الفرصة لمتابعة المنافسات المختلفة، وتحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي تفتتح الحلبة بطولات العام 2021 بسباق "تحدي هانكوك 24 ساعة" الدولي للسيارات الذي يعد أحد أقوى سباقات التحمل للسيارات وأكثرها إثارة وتشويقًا.

وتقام النسخة الـ 16 من التحدي أيام الخميس والجمعة والسبت 14 و15 و16 يناير الجاري بمشاركة 250 سائقًا من 33 جنسية مختلفة بواقع أربعة سائقين يتناوبون على القيادة في كل سيارة، ويبلغ عدد السيارات المشاركة 54 سيارة من مختلف أنواع السيارات التي تضم 12 نوع من السيارات العالمية يتنافسون على مدار 24 ساعة متواصلة.

وتستضيف دبي الجولة الافتتاحية لسلسة سباقات 24 ساعة لعام 2021 والتي تتضمن تسع محطات عالمية، وينطلق السباق الرئيسي في الساعة 3:00 مساء يوم الجمعة، ويتم الإعلان عن الفائز في السباق بعد 24 ساعة من الانطلاق أي في الساعة 3:00 مساء يوم السبت 16 يناير 2021.

وتضم قائمة المشاركين هذا العام نخبة من أفضل السائقين العالميين من بينهم خمسة سائقين فازوا بلقب هذه البطولة من قبل في فئة جي تي 3 الأكثر إثارة، وستتجه الأنظار إلى البطل الإماراتي خالد القبيسي الذي حطم الرقم القياسي بالفوز في هذه البطولة فهو حامل لقب النسخة السابقة والتي فاز فيها مع فريق بلاك فالكون مرسيدس – ايه إم جي تي 3، ويعد فوزه العام الماضي هو اللقب الثالث في البطولة حيث فاز مرتين سابقتين عام 2012 وعام 2013.

وقاد القبيسي سيارة مرسيدس للفوز في هذه البطولة بعد غياب دام 23 عامًا عن منصات التتويج في سباقات 24 ساعة حيث كان آخر فوز للسيارة منذ عام 1989، لتعود للفوز مرة أخرى في عام 2012 لذلك وضعت السيارة بعدها مباشرة في متحف مرسيدس بمدينة شتوتغارت، وعلق بعدها القبيسي الذي يعد الإماراتي الوحيد الذي يفوز في هذه البطولة، قائلًا: "لقد كان هذا أيضًا فوزي الأول في دبي مع السائقين جيروين وشون إدواردز وتوماس جاغر، وكان أمرًا لا يصدق، فلم أستطع تصديق ما تمكنا من تحقيقه لأنها كانت في محاولتي الثانية فقط وساعدنا قليل من الحظ، لكن الأساس يرجع في الغالب إلى استعدادنا الجيد والعمل مع الفريق المناسب والسيارة المناسبة على الاستراتيجية الصحيحة للفوز".

وأضاف خالد القبيسي: "لقد منحني فوز عام 2012 الكثير من الثقة ودفعني بشكل أساسي إلى سباقات التحمل الدولية، ولأنه كانت لدينا الإرادة والقدرة على التنافس استطعنا إثبات قدرتنا على إنجاز المهمة، لذلك عدت مع جيروين وشون مرة أخرى مع بيرند شنايدر في عام 2013 وفزنا مرة أخرى بهذا السباق، وكدنا أن نحقق الفوز الثالث في عام 2014 لكن لسوء الحظ واجهنا بعض المشكلات أثناء تقدمنا لذا لم نتمكن من الفوز واحتلينا فقط المركز الثالث وبرغم أنه مركز جيد إلا أنه لم يسعدنا بعد الفوز بالمركز الأول مرتين لذلك شعرنا بالإحباط وقتها، وحاولنا في السنوات الخمس التالية والي يعد الحديث عنها مؤلمًا للغاية فقد كنا دائمًا الفريق الذي يجب التغلب عليه وتعرضنا لحوادث واصطدامات ومشكلات فنية كثيرة، حتى كاد الشعور بأن الفوزين السابقين كانا مجرد حظ أن ينال منا وأن الفوز الثالث لن يأتي أبدًا، حتى استطعنا العودة من جديد للفوز بالمركز الأول في عام 2020 وقتها شعرنا بفرحة عارمة".

وستكون مشاركة القبيسي في سباق هانكوك 24 ساعة هذا العام مع فريق (إتش آر تي بيلستين) الذي تم إنشاؤه حديثًا والذي يقود سيارة مرسيدس وسيكون معه في الفريق هوبرت، ومارو إنجل، وباتريك أيزنهيمر وريان راتكليف، وقال القبيسي: "كما نفعل دائمًا سنشارك في السباق بهدف الفوز، ونأمل هذا العام أن نتمكن من صنع التاريخ معًا مرة أخرى".

وسيتم بث فعاليات السباق عبر قناة اليوتيوب الرسمية لسباق هانكوك 24 ساعة حيث سيتم تغطية كاملة للتصفيات لمدة 30 دقيقة، والتدريب الليلي لمدة 90 دقيقة، والسباق الكامل لمدة 24 ساعة.