هيئة الطرق والمواصلات – مجدي ابوزيد:

نفذت هيئة الطرق والمواصلات المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي تحت عنوان "رخصة التدقيق"، بعد أن تم تنفيذ المرحلة الأولى أبريل الماضي، وذلك في إطار هدف توعية الموظفين في المؤسسات والقطاعات بأهمية التدقيق الداخلي، وتأهيلهم للمساهمة في تقوية الرقابة الداخلية بوحداتهم التنظيمية، من خلال تعريفهم بأساليب التدقيق المتبعة للاستفادة منها في أداء مهامهم.

وقالت السيدة كوثر كاظم، مدير إدارة تنفيذي الموارد البشرية والتطوير في الهيئة، إن اطلاق المرحلة الثانية من هذا البرنامج التدريبي، يأتي ضمن سلسلة البرامج المتميزة التي تهتم الهيئة بتنظيمها بشكل مستمر في سبيل تطوير المهارات والكفاءات وتعزيز الجانب الوظيفي بشقيه المعرفي والمهاري لدى موظفي الهيئة بشكل عام، وذلك في سبيل إتاحة الفرصة أمامهم لتنفيذ أفضل الممارسات والمعايير العالمية، لافتةً إلى أن هذا البرنامج تم بالتنسيق مع إدارة التدقيق الداخلي، لما يمثله مجال منح "رخصة التدقيق" من تجسيد استراتيجية الهيئة في توفير الشفافية الوظيفية، وممارسة أرقى وسائل الرقابة الداخلية بالشكل الذي يحقق مصلحة الهيئة من حيث إيجاد بيئة عمل خلاقة ومبدعة، وزيادة روابط الولاء والانتماء بين الهيئة وكوادرها.

 

وأضافت: إن البرنامج يتضمن شقين؛ الأول نظري، ويتضمن إعطاء المتدرب نظرة عامة عن التدقيق الداخلي وميثاقه ودليله، وسياسة مكافحة الاحتيال والرقابة الداخلية، وتدريب الموظف في كل أقسام إدارة التدقيق الداخلي، أما الشق الثاني وهو العملي فيشتمل على مشاركة المتدرب في مهمة تدقيق داخلي بكل مراحلها، مع تدريب الموظف مع المدققين بشكل عام، والفحص الميداني، ومراجعة المخاطر المتعلقة بنطاق بالمهمة.

وأكدت كاظم، أن البرنامج سيكون له تأثير إيجابي كبير من حيث تنمية المعارف والمهارات للموارد البشرية في مجال التدقيق الداخلي، والتفكير التحليلي، والتواصل، والتفكير النقدي، وكتابة التقارير، موضحة أن البرنامج الزمني لرخصة التدقيق تضمن إنجاز أول مرحلة في البرنامج التدريبي في أبريل الماضي من عام 2016، والثانية في سبتمبر الفائت، وأن المرحلة الثالثة سيتم تنفيذها في أبريل العام الجاري 2017 ، فيما تنتهي المرحلة الرابعة في سبتمبر من العام ذاته، وإجراء دراسة لاحقاً للتأكد من مدى الاستفادة من البرنامج.