أهدى مجلس دبي الرياضي كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله "قصتي" باللغة الإنجليزية الذي يوثق بالكلمة والصورة مراحل تأسيس دولة الإمارات ومراحل نمو وتطور إمارة دبي ووصولها إلى مكانتها الحالية إلى روبرتو مانشيني المدير الفني الحالي للمنتخب الإيطالي لكرة القدم، ومدرب مانشستر سيتي وإنتر ميلان السابق.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي للمدرب العالمي بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام مع المدرب العالمي.

وقدم أمين عام المجلس شرحا للضيف عن أهمية الرياضة والرعاية الكبيرة التي تلقاها في الدولة، وكذلك جهود المجلس لإدارة وتطوير القطاع الرياضي في دبي وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص والمنظمين لمختلف البطولات والرياضات، وكذلك خطط تشجيع الاستثمار وتوفر التسهيلات للراغبين في الاستثمار في مجال الرياضة الذي يشهد نموًا كبيرًا ويعد من القطاعات المهمة في حركة المجتمع واهتمامات الجميع.

وتقدم مانشيني بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على كرم الضيافة الذي وجده منذ لحظة وصوله إلى أرض الدولة، وهنأ المجلس على العمل الرائع الذي يقوم به في الترويج لدبي كواحدة من أفضل الوجهات الرياضية في العالم، كما أعرب عن إعجابه بأسلوب الحياة في دولة الإمارات الذي يعزز قيم السلام والتسامح والأمن، وأكد أن دبي تعد واحدة من أكثر أماكن الإقامة والاستثمار المفضلة لديه ولعائلته في العالم، حيث أنه يحرص على قضاء إجازته السنوية فيها منذ سنين.

يعد مانشيني البالغ من العمر 56 عامًا أحد الأسماء الرائدة في عالم تدريب وإدارة كرة القدم، منذ توليه تدريب نادي مانشستر سيتي في عام 2009، حيث قاد النادي إلى لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الأول 2011 – 2012 وذلك بعد أن غاب عن النادي لمدة 44 عامًا، كما قاده للفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي 2010-2011 ودرع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم 2012 قبل أن يغادر النادي في 2013.

يمتلك مانشيني أيضًا عددًا من الأرقام القياسية الأخرى، بما في ذلك نهائيات كأس إيطاليا المتتالية من 2004 إلى 2008 مع لاتسيو في 2004 ومع إنتر في المواسم الأربعة التالية، فضلاً عن التميز في الوصول إلى نصف النهائي على الأقل من مسابقة كبرى في الكأس الوطنية بين 2002 و2014.

كان لمانشيني مسيرة حافلة كلاعب أيضًا، واشتهر في وقته مع نادي سامبدوريا الإيطالي، حيث لعب أكثر من 550 مباراة، وساعد الفريق على الفوز بلقب الدوري الإيطالي 1990-1991، كأس إيطاليا 4 مرات وكأس الكؤوس الأوروبية 1989 – 1990.

في عام 1997، بعد 15 عامًا في سامبدوريا، غادر مانشيني للانضمام إلى لاتسيو، حيث فاز بلقب دوري آخر (1999-2000)، وكذلك كأس الكؤوس الأوروبية (1998-1999)، وكأس السوبر الأوروبي (1999)، ولقبان آخران في كأس إيطاليا بالإضافة إلى لقب كأس السوبر الإيطالي.

كان مانشيني مهاجمًا محترفًا توج 36 مرة من قبل إيطاليا وشارك في كأس الأمم الأوروبية 1988 وكأس العالم لكرة القدم 1990، وقاد المنتخب الإيطالي كلاعب إلى الدور نصف النهائي في كلتا البطولتين.