يسر ذا جرين بلانيت، القبة البيولوجية الترفيهية والتثقيفية في دبي، أن تعلن عن انضمام المجموعة الأحدث إلى الغابات الاستوائية المطيرة، مع وصول ثلاثة حيوانات من الليمور حلقي الذيل! وتعتبر ذا جرين بلانيت الوجهة الرائدة في المنطقة فيما يتعلق برعاية الحيوانات والحفاظ عليها، لذلك ليس من المستغرب أن تتولى رعاية ثلاثة حيوانات من نوع الليمور المهدد بالانقراض.

 

وُلدت حيوانات الليمور الثلاثة في منشأة رعاية في أوروبا، وستكون بمجرد أن تصبح كبيرة بما يكفي، جزءاً من مبادرة الحفاظ على البيئة التي أطلقتها ذا جرين بلانيت. وتعتبر هذه الكائنات التي يعود موطنها الأصلي إلى مدغشقر من الأنواع المهددة بالانقراض مع وجود أقل من 2000 حيوان معروف منها في البراري بسبب إزالة الغابات وتجارة الحيوانات الأليفة غير المشروعة والصيد الجائر.

 

وتضم المجموعة أنثى واحدة بعمر 3 سنوات، وشقيقين ذكر وأنثى بعمر سنة واحدة، وسيكون هؤلاء الثلاثة أحدث المنضمين إلى ذا جرين بلانيت! وباعتبارها مخلوقات اجتماعية للغاية، فيمكن حملها وهي نائمة في دفء، كما أنها تمضي الوقت في اللعب مع حيوانات الكسلان في الغابة المطيرة، أو مع الحمامات ذات التاج الفيكتوري، أو أنها تتجول في أرجاء الغابة الممتدة على سبع طوابق والتي أصبحت منزلها الجديد، للعثور على الأماكن المثالية للحمامات الشمسية.

 

وكان حيوان الليمور حلقي الذيل قد حظي بشهرة عالمية بفضل الملك جوليان في فيلم الرسوم المتحركة مدغشقر، ويمكن ملاحظتها بسهولة بفضل ذيولها المميزة والمخططة بوضوح باللونين الأسود والأبيض والتي تحب تحريكها! وعندما لا تفعل ذلك، فيمكن أن تجد هذه الحيوانات اللاحمة وهي تتغذى على الوجبات التي تحتوي على البروتين والفواكه في أرجاء القبة البيولوجية.

 

وفي تصريح له، قال أحدث المسؤولين في ذا جرين بلانيت: "كانت ذا جرين بلانيت تخطط لجلب حيوانات الليمور منذ فترة من الزمن. وكما هو الحال مع جميع الحيوانات الجديدة التي تنضم إلى عائلتنا، فلدينا خطة تحضير شاملة قبل الوصول تتضمن وضع كل سيناريو محتمل خلال عملية وصول الحيوانات إلى منزلها الجديد. كان من المثير للاهتمام للغاية أن نشهد تعرف الحيوانات في ذا جرين بلانيت على مجموعة الليمور الجديدة، خاصة وأن القبة البيولوجية تضم في الوقت الحالي واحدة من أكبر مجموعات الحياة البرية الاستوائية ضمن مكان واحد يناسب أنواع الكائنات المختلفة في العالم. لقد استقر الجميع بشكل جيد، ويسعدنا الترحيب بالمجموعة ضمن العائلة لمشاركة رسالتها التعليمية حول طبيعة الحياة البرية الاستوائية في مدغشقر والحيوانات المهددة بالانقراض مع جميع ضيوفنا!".

 

لا تفوت فرصة متابعة تفاصيل جولات حيوانات الليمور، كما تستضيف ذا جرين بلانيت مسابقة لإطلاق الأسماء على الضيوف الجدد! ويمكن متابعة صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بـ "ذا جرين بلاينت" حيث تتاح للجميع الفرصة للتصويت على الأسماء المفضلة. وإضافة إلى ذلك، يمكن التصويت والدخول في سحب لتناول وجبة برانش مجاناً لأربعة أشخاص، حصرياً في ذا جرين بلانيت كافيه!

 

نقدم لكم هنا خمسة حقائق طريفة عن الضيوف الجدد في ذا جرين بلانيت:

 

ذيل هذه الحيوانات أطول من أجسامها!
يضع الذكور الروائح على ذيلهم عن طريق فركها بغدد الرائحة، ثم يلوحون بذيولهم في الهواء. تعرف هذه العملية باسم "مكافحة الرائحة الكريهة!".
الاسم اللاتيني لحيوان الليمور حلقي الذيل هو "كاتا" بسبب مظهره الشبيه بالقطط
تعد الأكثر صخبا بين جميع أنواع الليمور
تسمى المجموعة من حيوان الليمور حلقي الذيل بـ "القطيع"