لطالما كان سجلّ مجموعة مدارس ريبتون حافلاً بالإنجازات في الإمارات العربية المتحدة، وآخر هذه الإنجازات إعلان المجموعة اليوم عن تغيير اسم مدرسة فورمارك دبي إلى ريبتون البرشاء. خطوة طبيعية تأتي بعد تغيير اسم المدرسة الشقيقة في المملكة المتحدة من فورمارك هول إلى مدرسة ريبتون الإعدادية. وتعدّ هذه الخطوة الملهمة أساسيّة لما لها من أهمية في توسيع محفظة ريبتون على أسس ثابتة تجمع بين الجانب الأكاديمي والجانب الرياضي ورفاهية التلميذ ضمن إطار شمولي.

هذا وستبدأ المدرسة بتجديد حرمها في البرشاء في العام 2021، ومن المرتقب الانتهاء من أعمال التجديد ومن تغيير العلامة بالكامل بحلول العام الدراسي 2021-2022. وهي فترة طويلة بما يكفي لتتيح لأولياء الأمور والتلاميذ التأقلم بسهولة مع هذا التغيير.

وفي هذا السياق علّقت مديرة مدرسة ريبتون البرشاء، زوي وولي قائلة: "نحن نفتخر بيومنا هذا الذي نحتفي فيه بهذا الإنجاز الرائد خلال فترة تواجد قصيرة إنما متينة للمدرسة في الإمارات العربية المتحدة. على مر السنين، عمل موظفونا وأعضاء هيئة التدريس لدينا بجدّ لإلهام التعلم الجيد وترسيخه بالاستفادة من منهج دراسي مبتكر، وذلك لضمان نمو التلاميذ وحصد نتائج باهرة. نحن متحمّسون لانضمام أولياء الأمور والتلاميذ إلينا للانطلاق في رحلة ريبتون البرشاء الجديدة هذه، ونعدكم بمواصلة جهودنا لتقديم المستوى نفسه من التعليم المميز المعتاد الذي يمهّد الطريق أمام التلاميذ نحو حياة مهنية وشخصية مزدهرة".

وأضاف رئيس قسم التعليم في مجموعة مدارس ريبتون ومدير مدرسة ريبتون دبي، ديفيد كوك قائلاً : "أودّ أن أهنئ مدرسة ريبتون البرشاء على هذه الخطوة العظيمة. لطالما اعتبرنا هذه المدرسة جزءًا من مجموعة مدارس ريبتون، إلا أنها لحظة فخر لنا أن نرحب رسميًا بمدرسة أخرى تحمل علامة ريبتون في الإمارات العربية المتحدة. وبالمناسبة، نودّ أن نعرب عن امتناننا تجاه أولياء الأمور والتلاميذ على دعمهم المتواصل في مسعانا هذا، ونودّ طمأنتهم بأنهم في أيد أمينة لأن مدرسة ريبتون البرشاء ستواصل تقديم المستوى نفسه من التعليم الاستثنائي المعتاد. كذلك، يسرّنا أن نتشارك معكم المزيد من التفاصيل الإيجابية في الأيام القليلة القادمة".

منذ افتتاح أبوابها أمام التلاميذ في العام 2013، قدمت مدرسة ريبتون البرشاء تعليمًا حديثًا بصفتها مدرسة إعدادية بريطانية رائدة في دبي. وفي نوفمبر من العام 2019، أعلنت المدرسة عن إضافتها سنوات الدراسة العليا إلى منهجها الدراسي مع افتتاح الفصول الدراسية للعامين السابع والثامن بنجاح، بانتظار افتتاح فصول العام التاسع بحلول السنة الدراسية 2021-2022. يُذكر أنّ المدرسة ستعتمد المنهج الدراسي لشهادة الثانوية البريطانية (IGCSE) عامًا بعد عام وصولاً إلى العام الحادي عشر، لتعتمد بعدها المستوى أ (A Level) في العامين الثاني عشر والثالث عشر.

كذلك، ليست مجموعة مدارس ريبتون في الإمارات العربية المتحدة غريبة عن عالم النجاح الأكاديمي على المستوى الجامعي، إذ لطالما أرسلت تلاميذها إلى جامعات مرموقة في جميع أنحاء العالم، مثل جامعة كامبريدج وجامعة أكسفورد وإمبريال كوليدج لندن وكينغز كوليدج لندن وجامعة ستانفورد والجامعة كاليفورنيا، بيركلي. كذلك، نالت مدرسة ريبتون دبي، على غرار المدرسة الشقيقة لها من عائلة ريبتون في المملكة المتحدة، شهادات تقدير رفيعة خلال فترة تشغيلها، فضلاً عن حيازتها لقب المدرسة المميزة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية، ونيل برنامجها لدبلوم البكالوريا الدولية مكانة من بين أفضل البرامج التعليمية في العالم؛ كل ذلك مع الحفاظ على درجات مثالية على مستوى شهادة البكالوريا الدولية وشهادة الثانوية البريطانية في العام الدراسي 2019-2020.

تقوم الرؤية الأكاديمية لمدرسة ريبتون البرشاء على تحسين مناهجها الدراسية المنسقة باستمرار لضمان تحقيق تلاميذها تقدمًا أكاديميًا أعلى عامًا بعد عام. ويتم ذلك من خلال تقييم مجموعة المعارف الأساسية المتطورة لدى كل تلميذ وبالتالي، التخطيط لمساره الطموح القابل للتحقّق بغية وضعه على المسار الأكاديمي نفسه لتلاميذ مجموعة مدارس ريبتون وتحقيق أفضل النتائج على مستوى شهادة الثانوية البريطانية في الإمارات العربية المتحدة. ومما لا شك فيه أن التلاميذ الذين ينضمون إلى مدرسة ريبتون البرشاء سيحصلون على تجربة تعليمية شاملة تركز على الجانب الأكاديمي والرياضي من دون المراهنة على رفاهية التلميذ.

هذا ويعزّز انضواء المدرسة تحت علامة ريبتون التزام مجموعة مدارس ريبتون تجاه أولياء الأمور والمجتمع المدرسي في الإمارات العربية المتحدة. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت مجموعة مدارس ريبتون عن إطلاق صندوق ريبتون لدعم الأسر (RFS) ليستفيد منه أولياء الأمور ويحصلوا على الإعفاءات المالية من الرسوم الدراسية في ظل جائحة كورونا (كوفيد – 19).

واختتم ديفيد كوك قوله: "في الآونة الأخيرة، أصبحت الحاجة إلى التكيف مع التغيير واحتضانه أكثر أهمية من أي وقت مضى، وقد قدّمت مجموعة مدارس ريبتون مثالاً يحتذى به في هذا المجال. من خلال الرعاية الدقيقة لمواردنا، تمكّنا من دعم عائلات عدة كانت قد تأثرت بجائحة كورونا (كوفيد – 19). وفي هذا السياق، يعدّ صندوق ريبتون لدعم الأسر خير مثال على الجهود الجبّارة التي تبذلها مدارس ريبتون دبي وريبتون أبوظبي والآن ريبتون البرشاء. نحن مصمّمون على مواصلة دعم مجتمع مدارس ريبتون والارتقاء بمدارسنا إلى أعلى المستويات".