• دبي - الإمارات اليوم

كشفت هيئة الطرق والمواصلات عن رفعها مقترحات عدة إلى وزارة الداخلية، تتعلق بتوحيد مناهج تعليم قيادة المركبات على مستوى الدولة، وتحديث شروط الحصول على رخص قيادة الدراجات النارية والمركبات الخفيفة والثقيلة في إمارة دبي.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، أحمد هاشم بهروزيان، إن المقترحات التي تم رفعها إلى وزارة الداخلية عبر «فريق مناهج التدريب الموحدة لتعليم السياقة في إمارة دبي»، الذي يضم اختصاصيين من الهيئة والقيادة العامة لشرطة دبي ونيابة السير والمرور، تتضمن التنسيق مع مجلس المرور الاتحادي لاعتماد التدرج في إصدار رخص القيادة، واعتماد فترة ترخيص مؤقت لجميع السائقين الجدد، بغض النظر عن عمر السائق عند إصدار الرخصة، واعتماد 12 نقطة سوداء في ملفه المروري حداً أقصى خلال سنة واحدة، إضافة إلى التوصية بدراسة إعادة تصنيف رخص القيادة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وأضاف أن المقترحات تتعلق أيضاً بتحديث شروط الحصول على رخص القيادة لكل فئات المركبات، وتتضمن اعتماد ثماني محاضرات موحدة إلزامية للمتقدمين للحصول على رخصة الدراجات النارية بدلاً من محاضرتين، وتسع محاضرات للمتقدمين للحصول على رخصة المركبات الثقيلة بدلاً من ثمانية، واعتماد التدريب العملي الإجباري على المركبات الثقيلة ذات المقطورة قبل إصدار الرخصة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وإضافة أشرطة فيديو عن حوادث مرور واقعية تم تسجيلها بكاميرات المراقبة في مختلف طرق الإمارة، ضمن محاور المحاضرات النظرية للسائقين الجدد.

وتابع: «تشمل المقترحات أيضاً اعتماد متطلبات جديدة للياقة الطبية للسائقين من كبار السن عند بلوغ الشخص 60 عاماً، ليخضع للفحص الطبي كل ثلاث سنوات، والفحص كل عامين لمن يبلغ عمره 70 عاماً ما فوق، بالإضافة إلى تحديث أدلة تدريب السائقين المعتمدة لدى الهيئة، وذلك بإضافة كيفية التعامل مع حرائق المركبات، واستخدام التطبيقات الذكية للإبلاغ عن حوادث المرور».

وقال مدير إدارة تدريب وتأهيل السائقين بمؤسسة الترخيص بالهيئة رئيس «فريق مناهج التدريب الموحدة لتعليم السياقة في دبي»، عارف المالك، إن من ضمن المقترحات والتوصيات التي تم رفعها لوزارة الداخلية؛ اعتماد نظام التدرج في الحصول على مختلف فئات رخص القيادة، وإعادة تصنيف بعض الرخص وفق تفصيل يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، وبما يتناسب مع التطور الذي تشهده الدولة، وأيضاً تم اقتراح اعتماد ثلاث فئات لرخصة الدراجة النارية بدل فئة واحدة في النظام الحالي، اعتباراً لعمر السائق وقوة محرك الدراجة النارية، بالإضافة إلى اقتراح اعتماد فئة رخصة جديدة بين المركبة الخفيفة والمركبة الثقيلة، واعتماد فئتين لرخصة المركبة الثقيلة، التي تصنف حالياً مركبة ثقيلة ومركبة ثقيلة بمقطورة أو نصف مقطورة.